إدارة ترامب تزيد الضغوط لإتمام صفقة استحواذ مايكروسوفت على تيك توك

امتلاك الشركة الصينية للتطبيق يثير مخاوف واشنطن بشأن الأمن القومي والبيانات الشخصية.
الثلاثاء 2020/08/04
استعار الحرب التكنولوجية

ضاعفت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضغوطها على شركة بايت دانس الصينية للتوصل إلى اتفاق نهائي بشأن تخليها عن حصتها في تيك توك المنصة الرقمية المخصصة لمشاركة وتركيب الفيديوهات القصيرة لصالح مايكروسوفت الأميركية في أجل لا يتجاوز 45 يوما في خطوة تعكس إصرار ترامب على تقليص فرص المناورة خصوصا وأن البديل جاهز.

واشنطن - منح الرئيس الأميركي دونالد ترامب شركة بايت دانس الصينية 45 يوما للتفاوض على بيع تطبيق تيك توك الشعبي للمقاطع المصورة القصيرة لشركة مايكروسوفت، وذلك بعد إعلانه اعتزامه حظر التطبيقة في الولايات المتحدة ما ينذر ببداية مرحلة جديدة في التوتر بين واشنطن وبكين في سياق الحرب التكنولوجية أين تحولت حلبة الصراع إلى تيك توك.

وقال مسؤولون أميركيون إن تطبيق تيك توك تحت إدارة الشركة الصينية يمثل خطرا قوميا بسبب البيانات الشخصية التي يتعامل معها. وقال ترامب  الجمعة إنه يعتزم حظر تيك توك في الولايات المتحدة بعد رفض فكرة البيع لمايكروسوفت.

ولكن عقب مباحثات بين ترامب وساتيا نادالا الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت قالت الشركة التي مقرها واشنطن في بيان إنها ستواصل المفاوضات للاستحواذ على تيك توك من بايت دانس وإنها تهدف إلى التوصل لاتفاق بحلول 15 سبتمبر.

مايكروسوفت: ملتزمون بالاستحواذ على تيك توك مع مراجعة أمنية كاملة
مايكروسوفت: ملتزمون بالاستحواذ على تيك توك مع مراجعة أمنية كاملة

ولم يعرف على الفور سبب تغيير ترامب رأيه وأصدر العديد من النواب الجمهوريين البارزين بيانات خلال اليومين الماضيين لحثه على بيع تيك توك لمايكروسوفت.

وقالت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها قبل إصدار البيت الأبيض بيانا إن لجنة الاستثمار الأجنبي في الولايات المتحدة ستشرف على المفاوضات بين بايت دانس ومايكروسوفت. ومن حق لجنة الاستثمار الأجنبي التابعة للحكومة الأميركية منع أي اتفاق.

وقالت مايكروسوفت في بيان إن “مايكروسوفت تقدر بشكل كامل أهمية معالجة مخاوف الرئيس. وهي ملتزمة بالاستحواذ على تيك توك مع مراجعة أمنية كاملة وتوفير مزايا اقتصادية ملائمة للولايات المتحدة بما في ذلك خزانة الولايات المتحدة”. ولم ترد بايت دانس والبيت الأبيض بعد على طلبات للتعليق.

ومع تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة والصين بسبب قضايا التجارة وهونغ كونغ والأمن الإلكتروني وانتشار فايروس كورونا المستجد، ظهرت تيك توك كبؤرة توتر جديدة في النزاع الدائر بين أكبر اقتصادين في العالم.

وستصبح مايكروسوفت، التي تملك أيضا شبكة لينكد إن للتواصل الاجتماعي، منافسا رئيسيا لشركات عملاقة في مجال التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وسناب إذا نجحت في الاستحواذ على تيك توك.

وذكرت رويترز الأربعاء أن شركة بايت دانس تلقت اقتراحا من بعض مستثمريها، بما في ذلك شركتا سيكويا وجنرال أتلانتيك لنقل معظم ملكية تيك توك إليهم.

وبموجب الصفقة المقترحة قالت مايكروسوفت إنها ستسيطر على عمليات تيك توك في الولايات المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا. وأضافت أنها ستضمن نقل كل البيانات الشخصية للمستخدمين الأميركيين لتطبيق تيك توك وبقائها في الولايات المتحدة.

وقالت الشركة إن مايكروسوفت قد تدعو مستثمرين أميركيين آخرين للحصول على حصص أقلية في تيك توك. ويأتي نحو 70 في المئة من مستثمري بايت دانس من الولايات المتحدة.

Thumbnail

ولم يتضح حجم المبلغ الذي قد تدفعه مايكروسوفت مقابل تيك توك. وذكرت رويترز الأسبوع الماضي أن توقعات تقييم بايت دانس للتطبيق تجاوزت 50 مليار دولار على الرغم من أن الضغوط الأميركية لتصفيته قد تخفض هذا السعر.

ورغم الضغوط نجح تطبيق تيك توك بتجاوز التحذيرات والمخاوف المتتالية الأميركية وخبراء الاتصال بشأن انتهاك الخصوصية وحماية البيانات، ليصبح التطبيق الأكثر تنزيلا في العالم خلال العام الماضي، متفوقا على فيسبوك وماسنجر الأكثر شهرة وشعبية في مجال شبكات التواصل الاجتماعي.

ووفق تقرير حديث للموقع الإحصائي “سينسور تاور”، وصل عدد مرات تنزيله أكثر من 1.5 مليار مرة على متجري أبل وغوغل. وأرجع التقرير تفوق تيك توك إلى الطفرة الكبيرة في قاعدة مستخدميه في الهند تحديدا، حيث بات الهنود يمثلون 31 في المئة من إجمالي مستخدميه حول العالم، تليها الصين بـ11.5 في المئة والولايات المتحدة بـ8.2 في المئة.

والتطبيق الذي ظهر قبل 4 سنوات فقط، حصد في الربع الثالث من 2019 أكثر من 176 مليون تنزيل في متجري غوغل وأبل، علما أن هذه الأرقام لا تتضمن ما تم تنزيله عبر المتاجر الأخرى للتطبيقات في الصين.

ويقول متخصصون إن سبب نجاح تطبيق تيك توك هو استهداف شريحة المستخدمين، الشباب صغار السن (من 13 إلى 18 سنة)، الذين بدأوا بالهروب من فيسبوك نحو منصات أكثر خصوصية بالنسبة لفئتهم العمرية يتشاركون فيها اهتماماتهم مع من يماثلونهم في السن، لذا هاجروا إلى سناب شات وتيك توك.

10