إدارة جديدة لمحطة حاويات جيبوتي بدل موانئ دبي العالمية

موانئ دبي تعتبر محاولة جيبوتي تنفيذ بنود قانون يبطل عقد الامتياز ومصادرة ممتلكاتها انتهاكا لحقوقها في الاتفاقات المبرمة منذ 2004.
الأربعاء 2018/03/07
فرض حقائق جديدة يعقد النزاع القانوني

جيبوتي - واصلت حكومة جيبوتي تحديها للنزاع القائم مع موانئ دبي العالمية بشأن عقد إدارة محطة دوراليه للحاويات. وأعلنت أمس أن هيئة الموانئ والمناطق الحرة في جيبوتي وقعت اتفاقا مع شركة باسيفيك إنترناشونال لاينز، ومقرها سنغافورة لإدارة المحطة.

وتوقعت الهيئة أن يؤدي العقد الجديد إلى تحسين الأداء في ميناء دوراليه للحاويات وزيادة حجم البضائع التي تتم مناولتها في الميناء بمقدار الثلث، بما يتيح مناولة 300 ألف حاوية نمطية إضافية قياس 20 قدما سنويا، لكنها لم تذكر المزيد من التفاصيل.

موانئ دبي العالمية: إنهاء العقد استيلاء غير قانوني على المحطة وسنلجأ إلى التحكيم الدولي
موانئ دبي العالمية: إنهاء العقد استيلاء غير قانوني على المحطة وسنلجأ إلى التحكيم الدولي

وكانت جيبوتي قد أنهت في الشهر الماضي عقدها مع شركة موانئ دبي العالمية، وهي واحدة من أكبر شركات تشغيل الموانئ في العالم، وأرجعت سبب ذلك إلى عدم حل نزاع بدأ في عام 2012. ووصفت موانئ دبي العالمية تلك الخطوة بأنها استيلاء غير قانوني على المحطة.

وقالت إنها ستبدأ إجراءات جديدة للتحكيم أمام محكمة لندن للتحكيم الدولي، التي برأتها العام الماضي من جميع اتهامات حكومة جيبوتي المتعلقة بسوء السلوك بشأن امتياز إدارة الميناء.

واعتبرت موانئ دبي العالمية محاولة جيبوتي تنفيذ بنود قانون يبطل عقد الامتياز ومصادرة ممتلكاتها انتهاكا لحقوقها في الاتفاقات المبرمة منذ 2004 وفق القانون الدولي. ووصفت تصرّف الحكومة الجيبوتية بأنه “يتسم بالقمع”.

وتبلغ طاقة المناولة في ميناء دوراليه حاليا نحو 1.6 مليون حاوية نمطية سنويا. وقالت الهيئة إن الاتفاق الجديد مع الشركة السنغافورية “يشكل خطوة أولى مهمة تجاه وصول محطة الحاويات إلى الاستغلال الأمثل لإمكانات طاقتها القصوى”.

وتعد شركة باسيفيك إنترناشونال لاينز واحدة من كبرى شركات الشحن البحري في آسيا، وتحتل المرتبة الحادية عشرة بين أكبر شركات النقل البحري للحاويات في العالم، بحسب موقعها الإلكتروني.

10