إدانة إسلامية لرسوم مسيئة في مناهج التعليم الدنماركية

الثلاثاء 2015/03/10
سياسيون دنماركيون يدعمون فكرة إدراج هذه الرسومات

الرباط - أدانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “إيسيسكو” إعلان اتحاد معلمي التربية الدينية في الدنمارك عن رغبته في إدراج الرسوم الساخرة عن المقدسات الدينية، ومنها الرسوم الكاريكاتورية عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، في مناهج التعليم، بدعوى أن تدريس هذه الرسوم “سيساعد في التعرف على العلاقة بين القضايا الدينية والاجتماعية والسياسية”.

واستهجنت منظمة الـ”إيسيسكو”، في بيان أصدرته الأحد الماضي، دعم بعض السياسيين الدنماركيين لهذا الإعلان، كما أدانت، بشدة، دعوة حزب الشعب اليميني الدنماركي إلى جعل تدريس الرسوم الكاريكاتورية عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم إلزاميا في الدروس الدينية.

في هذا الإطار قال عبدالعزيز بن عثمان التويجري المدير العام الـ”إيسيسكو” إن الدعوة إلى إدراج هذه الرسوم في مناهج التعليم بالدنمارك هي “تصرف عنصري غير أخلاقي يراد منه استفزاز مشاعر المسلمين، واختيار تربوي غير سليم لا يسهم في تنشئة المتعلمين على الحوار بين الثقافات والتحالف بين الحضارات، واحترام التنوع الثقافي والأديان والتعايش بين أتباعها، بل يشجع على الكراهية والعنصرية”.

ودعا المدير العام للـ”إيسيسكو” الدول الأعضاء ومجلس أوروبا والبرلمان الأوروبي والـ”يونيسكو” والأمم المتحدة والفاتيكان إلى إدانة هذا الاقتراح الاستفزازي المناهض للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، ولقرار الأمم المتحدة الداعي إلى عدم التعرض للأديان وتشويه الرموز الدينية والإساءة إليها.

وطالب عبدالعزيز التويجري الحكومة الدنماركية بالتدخل العاجل لمنع تنفيذ هذا الإجراء، تفاديا لانعكاساته السلبية على السلم والأمن الدوليين، وعدم إتاحة الفرصة للجماعات المتطرفة لاستغلال هذا الاستفزاز، غير المبرر، في القيام بتصرفات غير منضبطة.

13