إدانة إماراتية شديدة لاحتلال الحوثيين لمبنى سفارتها بصنعاء

الثلاثاء 2015/08/18
تجاوزات الحوثيين تأتي كرد على الهزائم المتتالية التي لحقت بهم

أبو ظبي - أدانت وزارة الخارجية الإماراتية "بشدة احتلال جماعة الحوثي لمبنى سفارة دولة الإمارات بالعاصمة اليمنية صنعاء".

وطالبت الحكومة الإماراتية في بيان صدر عنها الاثنين بإخلاء مقر السفارة فورا وإعادة تسليمها إلى موظفيها و"تحتفظ دولة الإمارات بحقها في إحالة مرتكبي هذا الاعتداء للمساءلة والعدالة".

وأكدت أن "هذا العمل دليل آخر على أن الجماعة التي ارتكبته لا تضع أي اعتبار أو احترام للمواثيق الدولية والأعراف الدبلوماسية وتمارس شريعة الغاب".

وشددت الخارجية في بيانها على أن "احتلال مقر سفارة الدولة وإخلائها من موظفيها لن يثني دولة الإمارات عن موقفها الداعم لعودة الاستقرار إلى ربوع اليمن".

وأضافت :"هذا العمل الإجرامي يعد انتهاكا صارخا لقواعد القانون الدولي ولاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961 والمتعلقة بالحصانات التي تتمتع بها السفارات الأجنبية وقرار الجمعية العامة المعني بالنظر في اتخاذ تدابير فعالة لتعزيز حماية وأمن وسلامة البعثات الدبلوماسية والقنصلية والممثلين الدبلوماسيين والقنصليين والذي أقر في الجمعية العامة للأمم المتحدة في شهر ديسمبر من العام الماضي".

من جهتها أعربت دول مجلس التعاون الخليجي عن إدانتها الشديدة لـ"احتلال" جماعة الحوثي مبنى سفارة دولة الإمارات في العاصمة اليمنية صنعاء، ووصفته بأنه انتهاك صارخ لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية.

وأعرب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف بن راشد الزياني في بيان مساء الاثنين عن مدى استنكاره لهذا "العمل الجبان الذي يمثل برهانًا على ما ترتكبه جماعة الحوثي من انتهاكات للقوانين الدولية"، مطالبًا بسرعة إخلاء مبنى السفارة وعودة موظفيها ومعاودة مزاولة عملها.

وتشارك الإمارات ضمن تحالف عسكري عربي يستهدف استعادة الشرعية الى اليمن بعد اجتياح الحوثيين المدعومين من ايران صنعاء ومدنا اخرى منذ حوالي سنة.

ويأتي هذا الهجوم في وقت يتعرض فيه الحوثيون وحلفاؤهم من القوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح لهزائم متلاحقة في الآونة الاخيرة أدت الى خسارتهم اربع محافظات في الجنوب وعلى رأسها عدن.

1