إدانة إيرانيين بالإرهاب في تايلاند

الجمعة 2013/08/23
انكار التهم

بانكوك- أصدرت محكمة تايلاندية أمس أحكاما وصل أحدها إلى السجن مدى الحياة، على ايرانيين أدينا بالإعداد لاعتداء ضد دبلوماسيين إسرائيليين في بانكوك في 2012 خلال سلسلة هجمات.

وحكمت المحكمة الجنائية في جنوب بانكوك على سعيد مرادي (29 عاما) الذي بترت ساقاه حين ألقى قنبلة على الشرطة في فبراير 2012 بالسجن المؤبد.

وقال القاضي إن مرادي أدين «بمحاولة قتل وحيازة ونقل متفجرات بهدف القيام بمحاولات قتل موظفين». كما حكمت على محمد خزاعي (ثلاثة وأربعون عاما) بالسجن 15 عاما لإدانته بحيازة متفجرات بصفة غير شرعية.

وأكد الرجلان أنهما بريئان وأنهما كانا سائحين. لكن المحققين التايلانديين أكدوا أنهما كانا يخططان لهجوم على دبلوماسيين إسرائيليين في بانكوك غداة هجمات وقعت في كل من جورجيا والهند.

ونفت إيران بحزم اي تورط لها في القضية. وقال سعيد مرادي الذي مثل في كرسي نقال خلال محاكمته إنه كان على وشك مغادرة تايلاند حين عثر على قنابل في إحدى خزائن منزل كان يستأجره في بانكوك وقد انفجرت إحداها.

ثم قال إن قنبلتين أخريين انفجرتا فيما كان يركض في الشارع ليلقيهما في قناة قريبة وأدت إحداها الى بتر ساقيه. ويتهم المحققون مرادي بأنه ألقى قنبلة على سيارة أجــرة وأخرى على شرطيــين كانــوا يقتربــون منه في الشارع، لكنه أنكر صحــة هذه الرواية.

واعتقل خزاعي في المطار بينما كان يحاول الفرار بعد الانفجار الأول.

والمحكومان جزء من مجموعة تضم خمسة إيرانيين أقاموا في المنزل نفسه في فترات مختلفة، كما قال المحققون. وأحد هؤلاء الايرانيــين موقـوف في ماليزيـا التي فر إليها بعــد التفجيــرات. أما الإيرانيــان المتبقيــان، فقد تمكنــا مــن العــودة إلى إيــران. وعند النطق بــالحكم لم يبــد على المتهمين أي رد فعل. ولم يحضر أقرباؤهما المحاكمة.

كما لم يحضر أي ممثل عن السفارة الإيرانية كما حدث طوال محاكمتهما. وقال محاميهما كيتيبونغ كياتانابوم انه يفكر في رفع طلب استئناف يفترض ان يقدم خلال ثلاثين يوما. واضاف انهما «سيمضيان الحكم في تايلاند». لكنه اشار الى «وجود اتفاق لتبادل السجناء بين ايران وتايلاند، يسمح لهما بأن يمضيا العقوبة بعد فترة محددة» في بلدهما.

3