إدانة مقدونيين قاتلوا إلى جانب الجهاديين

الخميس 2016/05/19
سد جميع المنافذ أمام التطرف

سكوبيه - أصدر القضاء المقدوني، الأربعاء، أحكاما بالسجن تتراوح بين عامين وأربعة أعوام ونصف بحق خمسة أشخاص أدينوا بالقتال في صفوف تنظيمات إسلامية في الشرق الأوسط.

وأعلنت محكمة في العاصمة المقدونية سكوبيه، أن هؤلاء الرجال الخمسة، أربعة من الأقلية الألبانية ومقدوني، مذنبون لكونهم “كانوا جزءا من جيش أجنبي، وشرطة أجنبية، أو وحدات شبه عسكرية وشبه شرطية”. واعترف المتهمون الخمسة بأنهم مذنبون.

وكان هؤلاء جزءا من مجموعة تضم 11 مواطنا مقدونيا اتهموا بالارتباط بجهاديين في إطار عملية على مستوى البلاد جرت في أغسطس 2015 عندما داهمت الشرطة عددا من المواقع في سكوبيه ومدن أخرى.

وفي مارس الماضي، أصدرت محكمة مقدونية أحكاما بحق ستة أشخاص من هذه المجموعة بينهم رجب ميمشي إمام أحد مساجد سكوبيه باعتباره زعيم المجموعة، بالسجن بين خمس وسبع سنوات. وبحسب الشرطة المقدونية، فإن نحو 130 مقدونيا قاتلوا أو مازالوا يقاتلون في صفوف الإسلاميين في سوريا والعراق، لقي 16 منهم مصرعهم.

5