إدمان التسوّق مؤشر على الإصابة بمرض نفسي

الأربعاء 2014/10/29
التسوّق يساعد على التخلص من ‫الملل لوقت قصير

برلين – قالت الجمعية الألمانية للطب “‫النفسجسدي” والعلاج النفسي إن الإدمان على التسوق غالبا ما يكون مؤشرا على أحد‫ الأمراض النفسية كالاكتئاب مثلا.

‫وأوضحت الجمعية أن مدمني التسوق عادة ما يشعرون بالسعادة والنشوة لفترة قصيرة ‫بعد القيام بذلك، ثم ينتابهم بعدها مباشرة إِحساس بالندم وتأنيب الضمير، مع ‫إهمال المشتريات في ما بعد.

‫‫وفي كثير من الأحيان تكون الرغبة القهرية في التسوق مسبوقة بإحدى مراحل ‫الاكتئاب أو الشعور بالتوتر أو الملل، إذ يساعد التسوق على التخلص من ‫هذه المشاعر لوقت قصير.

‫وأضافت الجمعية أن الأمر يستغرق وقتا طويلا حتى يتم البدء في تلقي ‫العلاج النفسي، وحينها يكون المرء قد تورط بالفعل في بعض المشاكل ‫الاجتماعية والمالية والقانونية.

‫لذا تشدد الجمعية على ضرورة التوجه إلى الطبيب النفسي فور إدراك أن شغف ‫التسوق يحركه سلوك قهري.

وأظهرت دراسات عدة أن ما بين 2 بالمئة و10 بالمئة من البالغين يعانون من “إدمان التسوق”، كما أكدت أن إدمان المرأة التسوق يفوق إدمان الرجل بتسع مرات.

وتؤكد إحصائية أن 17 مليونا من الجنسين في أميركا يقولون إنهم لا يستطيعون السيطرة على أنفسهم أثناء الشراء حتى لو كان ذلك يؤثر على ميزانيتهم، وأن ما يصل إلى نصف كل الفتيات بين سن 14 و18 عاما في أسكتلندا وإيطاليا وأسبانيا يتصفن بحالة من حالات إدمان الشراء.

21