إدواردو ينهي مسيرته مع منتخب كرواتيا

الخميس 2014/07/17
مدرب المنتخب الكرواتي رفض التعليق على كلام إدواردو

زغرب - أكد المهاجم الدولي الكرواتي، إدواردو دا سيلفا، البرازيلي الأصل أنه قرر التوقف عن الدفاع عن ألوان المنتخب بسبب “معاملته من طرف الإطار الفني” عندما طلب منه اللعب لمدة 20 دقيقة فقط في مونديال 2014 بالبرازيل.

وفي رسالة بعث بها إلى الاتحاد الكرواتي لكرة القدم كتب إدواردو (31 عاما) ثاني أفضل هداف في منتخب كرواتيا، “لم أعد أرغب في اللعب مع المنتخب منددا “باللحظات المرة والقاسية” التي أمضاها في السنوات الأخيرة في صفوف المنتخب الكرواتي.

وقال إدواردو، “انطباعي أن هذه الأوقات المرة هي نتيجة العمل داخل الاتحاد لأشخاص ليس لهم أية علاقة به، لكن هيمنتهم عليه هي الطاغية على المسؤولين فيه”.

وأضاف اللاعب الذي يدافع حاليا عن صفوف شاختار دونيتسك الأوكراني والذي يتفاوض حول إمكانية انتقاله إلى فلامينغو البرازيلي، “اعتبر أني كنت محروما من المعاملة المحقة والعادلة”. وحسب الصحف المحلية فإن هذه التلميحات يقصد بها الرئيس التنفيذي لدينامو زغرب زدرافكو ماميتش الذي يتواجه معه أمام القضاء المحلي لأسباب مالية.

وكان إدواردو قد لعب لمدة 23 دقيقة في المباراة التي أقيمت بين كرواتيا والكاميرون في الدور الأول من مونديال 2014.

ورفض مدرب كرواتيا نيكو كوفاتش أي تعليق مشيرا إلى أن له وحده الحق في اختيار اللاعبين وقال، “بالنسبة إلى اختيار اللاعبين كنت دائما أقول إن الحقيقة تظهر دائما على أرض الملعب”.

وكان إدواردو قد انضم إلى دينامو زغرب عام 2001 وحصل على الجنسية الكرواتية عام 2002، حيث تمكن بعد عامين من خوض أول مباراة دولية له مع المنتخب الكرواتي.

وبعد أن دافع عن صفوف دينامو زغرب من 2001 إلى 2007 انتقل إلى اللعب مع أرسنال الإنكليزي (2007-2010) قبل الانتقال إلى شاختار منذ 2010.

وخاض إدواردو 64 مباراة مع كرواتيا وسجل 29 هدفا وهو يحتل المركز الثاني في ترتيب أفضل الهدافين بعد دافور سوكر (45 هدف في 69 مباراة).

تطورت مسيرة هذا اللاعب بشكل لم يتصوره ذلك الطفل الحالم أبدا، وحقق حلم المشاركة في نهائيات كأس العالم، لكن بطريقة مختلفة تماما. إذ لن يدافع في المباراة الافتتاحية عن ألوان بلده الأصلي، بل حمل قميص كرواتيا وواجه البرازيل بالذات.

23