إذاعة "الرسالة" منبر للتسامح يبعث في الكاميرون

الثلاثاء 2015/05/19
سلوك المسلمين في الكاميرون المتسامح دافع للتعايش بين جميع الطوائف والأديان

ياوندي - “رسالة الإسلام إلى الجميع”، هو الشعار الذي كتب على الجدار الخارجي لمبنى إذاعة “الرسالة” الإسلامية وذلك عند استقبال الزوار بمناسبة تنشيط حصة حول “التسامح بين الأديان من خلال النصوص الإسلامية” في مقر الإذاعة وسط العاصمة الكامرونية ياوندي.

ويؤكد القائمون على الإذاعة أن الحصة المبرمجة ليست سوى تفصيل من إستراتيجية كاملة تهدف إلى تقديم صورة الإسلام الحقيقية في الكاميرون، والتي أصبح الجمهور في حاجة إليها نظرا لما يرد من أخبار من الجارة نيجيريا عن هجمات إرهابيي جماعة بوكو حرام المتطرفة وتهديداتها للكاميرون.

ويقول سليمان بوبا، مدير الإذاعة التي تبث بشكل يومي من الساعة السادسة صباحا إلى التاسعة ليلا “إن اختيار اسم ‘الرسالة’ لم يكن اعتباطيا بالمرة، فالهدف الرئيس من بعثها يظل نشر رسالة الإسلام كي تصير متاحة للجميع حتى يطلعوا على سماحتها ويتدبروا معانيها”.

ولأجل خدمة محور حوار الأديان كهدف أسمى يسير على هداه الجميع، يقوم المشرفون على إذاعة الرسالة بدعوة قساوسة وأئمة، كي يجلسوا جميعهم على طاولة حوار واحدة لتباحث محاور بعينها.

وتعتبر إذاعة “الرسالة” آخر مولود على الساحة الإعلامية الكاميرونية، وقد بعثت أساسا لخدمة قضايا التسامح والحوار بين الأديان، وتؤكد تقارير أن تفاعل المستمعين معها كان إيجابيا وذلك وفق معيار نسبة المشاركة في الاتصالات المباشرة والتفاعل على المواقع الافتراضية. كما لا توجد إحصاءات رسمية بشأن عدد متابعي الراديو، بيد أنه من الواضح أنه يحظى بمتابعة محترمة لدى جمهور متنوع ومن بينهم غير المسلمين كما الحال مع جوزيف إيتيان مبيدا وهو المواطن الذي صرح قائلا “أنا مسيحي كاثوليكي ولكن يحدث أن أستمع بشكل منتظم إلى هذه الإذاعة التي أحب فيها دعوتها إلى السلام”.

ويقول الحاج عمر، رئيس تحرير الإذاعة عن آخر مولود على الساحة الإعلامية الكاميرونية “لقد جاء الرسول الكريم لينشر السلام، ونحن نمضي في هذا الاتجاه عبر بث رسائل الحب والتسامح، فقد كان ينقص الطائفة المسلمة بياوندي أداة اتصال كهذه، واعتبرنا أن الإذاعة تمثل أفضل أداة يمكن أن يصل صوتها إلى الأغلبية لنشر رسالة الإسلام باللغات المحلية مثل الإيوندو وبافيا وباللغة الفرنسية، كما تبث بعض البرامج باللغة العربية”.

ويشكل التنوع اللغوي لإذاعة “الرسالة” اختيارا واعيا، يرمي إلى حمل أكبر عدد ممكن من الناس على إدراك رسالة الإسلام، حسب رئيس التحرير. وتشرف على دعم إذاعة الرسالة منظمة “إفريقيا للتنمية” غير الحكومية التي تنشط منذ 20 عاما، وتتمثل أهدافها في دعم السكان المسلمين وتدريبهم على التصدي لصعوبات الحياة.

13