إرسال 75 مقاتلا من المعارضة إلى سوريا بعد تدريبهم من قبل عسكريين أميركيين

الأحد 2015/09/20
المعارضة السورية تخوض مواجهة عنيفة مع قوات النظام من جهة وداعش من جهة أخرى

بيروت - قال المرصد السوري لحقوق الانسان الأحد إن 75 مقاتلا من المعارضة دربتهم الولايات المتحدة وحلفاؤها من أجل التصدي لتنظيم الدولة الاسلامية دخلوا شمال سوريا منذ يوم الجمعة.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد إن المقاتلين دخلوا سوريا من تركيا مع 12 عربة مزودة بالأسلحة الآلية.

وانتشر المقاتلون بعدها لتامين دعم للفرقة 30 وللواء صقور الجبل اللذين يدعمهما الائتلاف الدولي، بحسب المصدر نفسه.

وكان جنرال أميركي كبير أبلغ الكونغرس يوم الأربعاء أن أربعة أو خمسة مقاتلين فقط من المعارضة السورية تلقوا تدريبا في اطار البرنامج الذي يهدف للتصدي للدولة الاسلامية مازالوا يقاتلون في سوريا.

وبدأ الجيش الأميركي في آيار برنامجا لتدريب نحو 5400 مقاتل سنويا فيما يعد اختبارا لإستراتيجية الرئيس باراك أوباما التي تقوم على أن يتصدى شركاء محليون للتنظيم المتشدد وإبعاد القوات الأميركية عن خطوط المواجهة.

وبدأت واشنطن بدات خلال الربيع بتدريب وتجهيز مقاتلين من المعارضة السورية المعتدلة لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.

واعتبر اعضاء جمهوريون في مجلس الشيوخ الاميركي انذاك ان برنامج تدريب مقاتلي المعارضة السورية "فاشل تماما" وانه "مهزلة".

1