إرهاب قطع الرؤوس يصل إلى تونس

الاثنين 2014/12/01
الحكومة ترفع درجة التأهب الأمني قبل جولة إعادة الانتخابات الرئاسية

تونس ـ عثرت اجهزة الأمن التونسية على جثة ضابط بالحرس الوطني تم اختطافه من قبل عناصر ارهابية وهي مقطوعة الرأس.

وأوضحت وزارة الداخلية التونسية الاثنين أن الضابط كان برفقة اخيه على متن سيارة مدنية في طريقهما الى المنزل في منطقة الطويرف التابعة لمحافظة الكاف شمال غرب تونس عندما اعترضتهم مجموعة ارهابية من 10 عناصر.

وأضافت أن المجموعة الارهابية اختطفت الضابط عند اكتشاف هويته الخاصة وقامت بتحويل وجهته وسط الغابات القريبة من المنطقة فيما أخلت سبيل شقيقه. وعثر على الضابط مقتولا الاثنين.

وتقوم وحدات من الحرس والجيش بعمليات تمشيط في الجبال والمرتفعات القريبة من موقع الحادثة لتعقب العناصر الارهابية.

وشهدت نفس الجهة في الخامس من شهر نوفمبر مقتل خمسة عسكريين اثر هجوم مسلح مباغت استهدف حافلة عسكرية كانت تقل جنودا بلباس مدني على طريق منعرج بين مدينتي الكاف وجندوبة.

ورفعت الحكومة درجة التأهب الامني مع استعداد البلاد لخوض جولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية التي يتنافس فيها الرئيس المنصف المرزوقي والسياسي المخضرم الباجي قائد السبسي زعيم حركة نداء تونس.

1