إريكسون تدعم سباق واشنطن إلى الجيل الخامس

مصنع إريكسون سيدخل حيز التشغيل بداية العام المقبل لإنتاج أنظمة بث وهوائيات متقدمة لتعزيز طاقة وتغطية شبكات الاتصالات.
الخميس 2019/06/27
المصنع يستهدف تلبية احتياجات السوق الأميركية بالكامل،

ستوكهولم - كشفت شركة معدات الاتصالات السويدية إريكسون أمس عن خطط لإقامة مصنع في الولايات المتحدة لإنتاج مكونات شبكات الجيل الخامس للاتصالات، لتدعم بذلك واشنطن في سباقها مع الصين في هذا المجال الحيوي.

وقالت الشركة في بيان إن المصنع سيدخل حيز التشغيل بداية العام المقبل لإنتاج أنظمة بث وهوائيات متقدمة لتعزيز طاقة وتغطية شبكات الاتصالات بما في ذلك تغطية المناطق الريفية إلى جانب توفير خدمات الجيل الخامس في المناطق الحضرية.

وتستفيد إريكسون وشركات اتصالات قليلة أخرى من الحظر الذي تفرضه واشنطن على شركة هواوي، التي تنفرد في صدارة تطوير معدات الجيل الخامس للاتصالات. ويقول محللون إن الولايات المتحدة قد تتخلف عن الصين في هذا السباق بسبب ذلك الحظر.

ونقلت وكالة بلومبرغ عن بيتر أولوفسون المتحدث باسم شركة إريكسون، قوله إن المصنع يستهدف تلبية احتياجات السوق الأميركية بالكامل، في ظل عزمها على إيقاف الإنتاج تدريجيا من خلال شريكها الإنتاجي في الولايات المتحدة حاليا جابيل إنكوربوريتد.

ومن المنتظر الكشف عن موقع المصنع الجديد بعد انتهاء المحادثات التي تجريها الشركة مع سلطات الولاية والمدينة المعنية.

وذكرت إريكسون أن المصنع الجديد سوف يوفر حوالي 100 وظيفة جديدة فقط نظرا لاعتماده على أنظمة التشغيل الآلية بدرجة كبيرة، إلى جانب إمكانية تعديل خطوط الإنتاج بما يتناسب مع الاحتياجات المتغيرة للسوق.

وأشارت بلومبرغ إلى أن المصنع الجديد يتكامل مع سلسلة الإمدادات العالمية لشركة إريكسون ويستند إلى الاستراتيجية التي أعلنتها الشركة السويدية سابقا لزيادة استثماراتها في مجال الأبحاث والتطوير في الولايات المتحدة وإنتاج المعدات بالشراكة مع جابيل.

10