إسبانيا تدعو الإتحاد الأوروبي لتصديق اتفاق الصيد البحري مع المغرب

السبت 2013/10/12
خطط لتطوير المطارات بعد خطط كبيرة طورت الموانئ

مدريد- صادق مجلس النواب الأسباني على اقتراح يدعو البرلمان الأوروبي للتصديق على اتفاق الصيد البحري الموقع في شهر يوليو الماضي في الرباط بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

وتقدم الحزب الشعبي الحاكم بالاقتراح الذي حصل على تأييد أغلبية واسعة في البرلمان الأسباني، وهو يدعو الحكومة الأسبانية إلى مواصلة اتصالاتها مع سلطات الاتحاد الأوروبي، وذلك من أجل التصديق على هذا البروتوكول الخاص بالصيد البحري.

كما طالب الحكومة وممثلي أسبانيا في البرلمان الأوروبي بدعم اتفاق الصيد البحري والدفاع عنه في البرلمان الأوروبي سبب آثاره الإيجابية على قطاع الصيد في أسبانيا، خاصة في أقاليم الأندلس وغاليسيا وجزر الكناري. وشدد النائب عن الحزب الشعبي، خواكيم غارسيا دياز، على أن اتفاق الصيد البحري الموقع بين المغرب والاتحاد الأوروبي يشكل "أولوية" بالنسبة للحكومة و"يحترم كل شروط" السلطات الاتحادية.

وأعربت النائبة عن الحزب الاشتراكي وكاتبة الدولة السابقة في شؤون الهجرة كونسويلو رومي عن دعم حزبها لتصديق البرلمان الأوروبي على هذا الاتفاق، قائلة إنه مهم بالنسبة لحياة أكثر من 7100 صياد أسباني. على صعيد آخر كشف المغرب عن أنه يسعى ليكون مركزا إقليميا للنقل والشحن الجوي.

وأكد وزير التجهيز والنقل عزيز الرباح، أن المغرب يطمح إلى أن يصبح مركزا إقليميا بالنسبة لمختلف أنواع النقل الجوي والتي من بينها طيران الأعمال والشحن والنقل التجاري والإنساني.

وأضاف في افتتاح أشغال المؤتمر والمعرض الدولي للطيران الإنساني في مراكش، والذي شهد حضور أكثر من 300 مشارك يمثلون 90 منظمة وطنية ودولية، أن المملكة حققت تطورا كبيرا في مجال النقل الجوي وعلى مستوى البنية التحتية، فضلا عن فتح مجالها الجوي من خلال إبرام العديد من اتفاقيات التعاون في هذا المجال. وأبرز أن تنظيم هذا المؤتمر في المغرب يعكس جاذبية المملكة لمختلف أنواع الأحداث والأنشطة الدولية والتي من بينها الطيران الإنساني.

وأشار الرباح الى الدور الهام الذي يضطلع به المغرب في مجال المساعدات الإنسانية، مذكرا بأن المملكة تعمل دائما على تقديم المساعدات الإنسانية كلما تطلب الأمر ذلك وفي أية منطقة منكوبة وخاصة في أفريقيا.

وأكد الوزير أن المغرب يطمح من خلال هذا المؤتمر الدولي، الذي يشكل مناسبة لبحث سبل تطوير الطيران الإنساني، إلى إبراز المؤهلات الهامة التي يزخر بها في مجال النقل الجوي واستقطاب مزيد من الاستثمارات في هذا القطاع، إضافة إلى بحث إمكانيات عقد شراكات استراتيجية مع الفاعلين الدوليين في هذا المجال.

10