إسرائيل تجدد حظر تلفزيون فلسطين في القدس

الأمن الداخلي الإسرائيلي يجدد منعه لطاقم تلفزيون فلسطين من العمل بالقدس الشرقية لمدة 6 شهور إضافية.
الثلاثاء 2020/05/12
طاقم تلفزيون فلسطين ملاحق في القدس وغزة

القدس - جدّدت السلطات الإسرائيلية الاثنين، قرار إغلاق مكتب تلفزيون فلسطين، وحظر نشاطه الإعلامي في كل مكان بالقدس والأراضي الفلسطينية المحتلة لمدة 6 شهور إضافية.

وقال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، جلعان أردان، في قراره إن الحظر يطال قناة فلسطين الرسمية وأي قناة تابعة لها وإن كانت بمسميات أخرى.

وأوضحت مراسلة تلفزيون فلسطين في القدس كريستين ريناوي، في تصريح مكتوب إنها تسلمت القرار من الشرطة الإسرائيلية، بعد استدعائها إلى مركز “المسكوبية” بالقدس الغربية.

وكان أردان قد أصدر القرار للمرة الأولى قبل 6 شهور، بحجة تبعية التلفزيون للسلطة الفلسطينية، حيث يحظر على طاقم التلفزيون منذ ذلك الحين، العمل بالقدس الشرقية.

واعتقلت القوات الإسرائيلية في 6 ديسمبر 2019 طاقم التلفزيون في القدس إثر مداهمتها أحد المقرات على جبل الزيتون، بعد حوالي أسبوعين من صدور قرار وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي بمنع بث تلفزيون فلسطين في القدس، بذريعة عدم الحصول على تصريح.

وأفاد تلفزيون فلسطين، إن السلطات الإسرائيلية، تلاحق طاقمها بالقدس وتعتقل أفراده، بين الفينة والأخرى، وحققت معهم أكثر من مرة.

وأصدرت “شركة الأرز للإنتاج التلفزيوني” التي يبث منها تلفزيون فلسطين الرسمي بياناً استنكرت فيه إغلاق مكاتبها واعتقال موظفيها في القدس.

وإلى جانب منع السلطات الإسرائيلية تلفزيون فلسطين من العمل في القدس، اتخذت حماس خطوة مشابهة في قطاع غزة، حيث قامت قوات الأمن في غزة باحتجاز طاقم تلفزيون فلسطين خلال إعداد تقرير إعلامي عن أجواء رمضان في سوق جباليا شمال قطاع غزة.

ونقلت نقابة الصحافيين عن طاقم تلفزيون فلسطين قوله إن الشرطة اعتقلت محمد أبوحطب مراسل تلفزيون فلسطين والمصور محمد نصار وتم اقتيادهما إلى مركز شرطة جباليا بحجة التصوير دون ترخيص.

وأكدت النقابة، إطلاق سراحهما بعد الضغط عليهما وإجبارهما على التوقيع على تعهد خطي بعدم التغطية الخارجية إلا بتصريح مسبق من داخلية غزة، الأمر الذي يعتبر انتهاكا للحريات الإعلامية مع سبق الإصرار والترصد تمارسها حركة حماس بحق تلفزيون فلسطين.

وحملت النقابة حركة حماس “المسؤولية الكاملة عن هذا الإجراء التعسفي”، مطالبة كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية وفصائل العمل الوطني إلى استنكار هذه الإجراءات والعمل على وقفها والسماح بحرية العمل الإعلامي لتلفزيون فلسطين كما كل وسائل الإعلام الأخرى.

18