إسرائيل تحتج على "الرياء" الأوروبي في قضية الاستيطان

الجمعة 2014/01/17
ليبرمان: الأوروبيون يريدون فقط إلقاء اللوم على إسرائيل

القدس - قال أفيغدور ليبرمان، وزير الخارجية الإسرائيلي، الجمعة، إن إسرائيل استدعت سفراء أربع دول أوروبية للاحتجاج على موقفها "المنحاز" للفلسطينيين، الأمر الذي يصعد خلافا حول المستوطنات الإسرائيلية.

وكانت بريطانيا وفرنسا وإيطاليا وأسبانيا قد استدعت سفراء إسرائيل لديها، الخميس، للاحتجاج على إعلان إسرائيل خطة لبناء منازل جديدة في مستوطنات في أراض محتلة يريدها الفلسطينيون لإقامة دولتهم في المستقبل.

وقال بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي إن الاحتجاج الأوروبي "ينطوي على رياء"، وفي رد على التصرف الأوروبي قال ليبرمان إن إسرائيل استدعت السفراء الأربعة لاجتماع في وزارة الخارجية الإسرائيلية في القدس.

وأضاف ليبرمان في بيان أن بلاده ستوضح أن "الموقف المنحاز الذي يتخذوه دائما ضد إسرائيل ولصالح الفلسطينيين غير مقبول ويثير شعورا بأنهم يريدون فقط إلقاء اللوم على إسرائيل".

وأعلنت إسرائيل الأسبوع الماضي خططا لبناء 1400 منزل جديد في الضفة الغربية المحتلة بما في ذلك القدس الشرقية وهي أراض يعيش فيها بالفعل أكثر من 500 ألف مستوطن إسرائيلي. ولا تقر معظم دول العالم بشرعية المستوطنات الإسرائيلية في الضفة ويدين الاتحاد الأوروبي بصفة منتظمة أي خطط بناء جديدة.

واستولت إسرائيل على الضفة الغربية وقطاع غزة في حرب عام 1967 وضمت القدس الشرقية إليها عام 1981 في خطوة لا تحظى باعتراف دولي، لكنها انسحبت من غزة عام 2005.

واستأنف الفلسطينيون وإسرائيل محادثات سلام بوساطة أميركية في يوليو الماضي، بعد توقف دام ثلاث سنوات. ولم يتحقق تقدم يذكر في المفاوضات حتى الآن.

وقضية المستوطنات جوهرية في الصراع بين إسرائيل والفلسطينيين. ويخشى الفلسطينيون أن يحرمهم البناء الاستيطاني من أراض يريدونها لإقامة دولة متماسكة في المستقبل، وحذروا من أن التوسع الاستيطاني قد يعرقل محادثات السلام.

وتقول إسرائيل إن حل الخلاف يجب أن يكون عبر المفاوضات. ودافع نتنياهو، الذي يتضمن ائتلافه الحاكم أحزابا موالية للمستوطنين، عن خطط التوسع الاستيطاني الأخيرة في مستوطنات تقول إسرائيل إنها ستحتفظ بها في أي إتفاق سلام.

وقال ليبرمان: "إسرائيل تبذل جهدا كبيرا حتى يستمر الحوار مع الفلسطينيين وموقف هذه الدول منحاز وغير متوازن ويضر كثيرا بفرص الوصول إلى الاتفاق".

1