إسرائيل تحظر الجناح الشمالي للحركة الإسلامية

الأربعاء 2015/11/18
الشرطة الإسرائيلية تداهم مقار الحركة الإسلامية

القدس - حظرت إسرائيل الحركة الإسلامية- الجناح الشمالي إثر اتهامها بالتحريض على أعمال عنف في محيط المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة في أكتوبر.

ويأتي هذا الحظر بعد أن أمر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتشديد الإجراءات لمنع التحركات الاحتجاجية الفلسطينية في مدينة القدس.

وداهمت قوات الأمن الإسرائيلية مكاتب الحركة إضافة إلى مقار 17 منظمة مرتبطة بها صباح الثلاثاء، وصادرت أموالا ووثائق وأجهزة كمبيوتر، بحسب الشرطة.

واستدعت السلطات الإسرائيلية ثلاثة من قادة الحركة الإسلامية للتحقيق معهم في مركز شرطة حيفا، وهم رئيس الحركة الشيخ رائد صلاح ونائبه كمال الخطيب ومسؤول ملف القدس والأقصى في الحركة سليمان أحمد.

وقالت الحكومة الإسرائيلية إن “أي شخص ينتمي إلى هذه الحركة أو يقدم خدمات لها أبات يرتكب جريمة عقوبتها السجن”.

وعلق الشيخ رائد صلاح على قرار الحظر بأن “كل هذه الإجراءات التي قامت بها المؤسسة الإسرائيلية هي إجراءات ظالمة ومرفوضة، والحركة الإسلامية ستبقى قائمة ودائمة برسالتها تنتصر لكل الثوابت التي قامت لأجلها”.

2