إسرائيل تحظر دخول غير المقيمين إلى رام الله

الاثنين 2016/02/01
قرار المنع يشمل الاجانب

القدس - حظر الجيش الإسرائيلي، الاثنين، دخول غير المقيمين إلى مدينة رام الله حيث مقر السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، وذلك بعد عملية اطلاق نار أصيب فيها ثلاثة جنود إسرائيليين بجروح عند احد مداخل الضفة.

وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي "وفقا لتقييم الوضع بعد هجوم يوم الأحد في بيت ايل، تم اتخاذ اجراءات امنية في المنطقة، وسيسمح فقط للمقيمين في رام الله بدخول المدينة".

وأوضحت ان المنع سيظل ساريا بحسب تقييم القوات الإسرائيلية للوضع. وأكدت المتحدثة أن الاجراء ايضا سيطبق على الأجانب.

وأكد مدير الارتباط العسكري الفلسطيني في مدينة رام الله نادر حجي الإجراءات الإسرائيلية.

وقال في تصريحات صحافية إن "من يحمل بطاقة هوية (فلسطينية) ويكون مكتوب فيها أن عنوانه رام الله، سيمنع من الخروج أو الدخول إلى رام الله وسيتم منعه من الحركة على الحواجز المنتشرة في كل مكان في المحافظة".

ومن جهتها قالت الإذاعة الإسرائيلية إن "الجيش يحظر الفلسطينيين من سكان مدينة رام الله مغادرة المدينة حتى إشعار آخر إلا في الحالات الإنسانية".

وقتل فلسطيني يعمل في مكتب النائب العام الفلسطيني يوم الاحد بعدما اطلق النار على ثلاثة جنود اسرائيليين قرب مستوطنة بيت ايل في الضفة الغربية المحتلة وتسبب باصابتهم بجروح.

والإثنين قال الجيش الإسرائيلي إن جنوده قتلوا بالرصاص فلسطينيا حاول طعنهم في الضفة الغربية المحتلة في أحدث هجوم ضمن موجة من الهجمات ينفذها فلسطينيون بدأت قبل عدة أشهر ولا توجد بوادر تذكر على انحسارها.

وقال الجيش إن الفلسطيني تسلل عبر حاجز أمني إلى مستوطنة سلعيت الإسرائيلية. وأضاف أنه حين تحرك الجنود للتصدي له استل سكينا وحاول طعنهم. ولم يصب إسرائيليون في الهجوم.

وأسفرت موجة من الهجمات بالرصاص والأسلحة البيضاء والدهس بالسيارات نفذها فلسطينيون عن مقتل 26 إسرائيليا ومواطن أميركي منذ بداية أكتوبر الماضي. وقتلت القوات الإسرائيلية 153 فلسطينيا على الأقل تقول اسرائيل إن 99 منهم مهاجمون.

1