إسرائيل تستهدف مظاهرة صحافيين

الجيش الإسرائيلي يقمع مظاهرة لمجموعة من الصحافيين في مسيرة سلمية نظمتها نقابة الصحافيين الفلسطينيين تعبيرا عن التضامن مع الصحافيين الفلسطينيين، وحقهم في التحرك بحرية.
الاثنين 2018/11/19
إصابة العشرات من الصحافيين المشاركين في التظاهرة بحالات اختناق

رام الله- قالت نقابة الصحافيين الفلسطينيين إن الجيش الإسرائيلي قمع السبت تظاهرة لصحافيين فلسطينيين ودوليين في رام الله بالضفة الغربية. وذكرت النقابة، في بيان لها، أن عشرات الصحافيين المشاركين في تظاهرة عند حاجز قلنديا العسكري أصيبوا بحالات اختناق جراء قمعهم من الجيش الإسرائيلي.

وانطلقت مظاهرة لمجموعة من الصحافيين في مسيرة سلمية قرب حاجز قلنديا شمال مدينة القدس المحتلة، نظمتها نقابة الصحافيين الفلسطينيين من أمام مخيم قلنديا، تعبيرا عن التضامن مع الصحافيين الفلسطينيين، وحقهم في التحرك بحرية عبر الحواجز الإسرائيلية بواسطة بطاقة الصحافيين الدوليين.

إلا أن الجيش الإسرائيلي قابل هذه المطالب بالقنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع، الأمر الذي أدى إلى إصابة مجموعة من الصحافيين -بمن فيهم صحافيون ضيوف جاؤوا للمشاركة في مؤتمر بمدينة رام الله- بالاختناق، بالرغم من ارتدائهم للزي الصحافي ورفعهم لبطاقة الاتحاد الدولي للصحافيين.

وضمت المسيرة العشرات من الصحافيين المحليين بالإضافة إلى عدد من الصحافيين يمثلون دول العالم في الاتحاد الدولي واتحاد الصحافيين العرب ممن يشاركون الأحد في المؤتمر الإعلامي الدولي بمدينة رام الله تحت عنوان “صحافيون في مرمى النيران”.

وأصيب خلال التظاهرة نقيب الصحافيين ناصر أبوبكر بقنبلة غاز في كتفه، وعضو الأمانة العامة للنقابة منال خميس بحالة اختناق شديدة نقلت على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج. وطالب أبوبكر بمحاسبة “مجرمي الحرب” على “جرائمهم” بحق الصحافيين وعدم إفلاتهم من العقاب.

وقال إن “هذا الاعتداء بحق الصحافيين الدوليين والفلسطينيين، يؤكد أن إسرائيل تضع الصحافيين في دائرة الاستهداف، ولا تراعي أدنى الأخلاقيات في التعامل مع الصحافيين”.

ونقل البيان عن رئيس الاتحاد الدولي للصحافيين فيلب لوريونت، قوله إن اعتداء القوات الإسرائيلية على الصحافيين في التظاهرة “يعكس زيف الديمقراطية التي تدعيها إسرائيل”.

وأضاف أن “الصحافيين الفلسطينيين ليسوا إرهابيين كما يدعي الإسرائيليون، بل هم صحافيون يجب احترامهم وعدم التعرض لهم”. واتهمت النقابة، إسرائيل بمحاولة عرقلة اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحافيين عبر منع دخول وفود مشاركة إلى الأراضي الفلسطينية.

18