إسرائيل تشن غارات على مواقع لحماس ردا على إطلاق صاروخ

مصادر فلسطينية تعلن طائرات إسرائيلية استهدفت بعدد من الصواريخ أراضي زراعية وموقع تدريب لجماعات مسلحة في جنوب قطاع غزة ما خلف أضرارا مادية.
الاثنين 2020/08/03
لا إصابات بشرية

القدس ـ شن الطيران الإسرائيلي غارات على أهداف تابعة لحركة حماس في قطاع غزة بعد إطلاق قذيفة صاروخية من القطاع باتجاه إسرائيل، وفق ما أعلن الجيش الاسرائيلي الإثنين.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن مساء الأحد أنه تم "إطلاق قذيفة صاروخية من قطاع غزة نحو إسرائيل اعترضتها منظومة القبة الحديدية".

وردا على الغارات الإسرائيلية، أعلنت حماس الاثنين إن إسرائيل تستهدف تصدير أزماتها إلى غزة عبر التصعيد العسكري، وذلك بعد شن غارات جوية على القطاع.

واعتبر الناطق باسم حماس فوزي برهوم، في بيان صحفي، أن "قصف واستهداف الاحتلال الإسرائيلي لمواقع المقاومة في غزة رسالة تصعيد وعدوان، تهدف إلى تصدير أزماته الداخلية على أهلنا في القطاع".

وتعود آخر عملية إطلاق صواريخ من قطاع غزة المحاصر باتجاه إسرائيل إلى مطلع يوليو.

وقال بيان للجيش الإسرائيلي إنه رداً على ذلك "أغارت طائرات ومروحيات حربية على عدد من الأهداف الإرهابية التابعة لمنظمة حماس في قطاع غزة"، مشيراً إلى استهداف "بنى تحتية تحت أرضية تابعة لحماس".

وقال متحدّث باسم مجلس بلدية شعار هانيغيف حيث دوّت صفارات الإنذار في بيان إن القذيفة الصاروخية لم تؤد إلى خسائر مادية أو بشرية.

فيما ذكرت مصادر فلسطينية أن طائرات إسرائيلية استهدفت بعدد من الصواريخ أراضي زراعية وموقع تدريب لجماعات مسلحة في جنوب قطاع غزة ما خلف أضرارا مادية.

ولم تعلن أي جهة فلسطينية مسؤوليتها عن إطلاق القذيفة الصاروخية.

وفي السنوات الأخيرة، تواجهت حركة حماس وإسرائيل في ثلاث حروب (2008، 2012، 2014).

وعلى الرغم من إرساء هدنة في الأشهر الأخيرة، سجل تبادل متقطّع لإطلاق النار أطلقت خلاله صواريخ من القطاع باتجاه إسرائيل التي ردّت بشن غارات على أهداف لحماس في غزة.

ويشهد قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس تراجعا كبيرا في حدة التوتر مع إسرائيل منذ عدة أشهر.