إسرائيل تصعد هجماتها على غزة وحماس تتوعد بالرد

الثلاثاء 2014/07/08
القصف الإسرائيلي يستهدف أكثر من 50 منزلا في القطاع

غزة- قالت وزارة الداخلية الفلسطينية إن ستة فلسطينيين على الأقل قتلوا فيما جرح 25 آخرون في هجوم إسرائيلي وقع اليوم الثلاثاء على منزل في قطاع غزة.

وقال سكان إن المنزل خاص بأسرة أحد أعضاء حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وسقط القتلى والجرحى عندما تعرض المنزل لهجوم للمرة الثانية الثلاثاء.

وأضاف السكان أن الناس تجمعوا بعد الضربة الأولى على سطح المنزل كدروع بشرية على أمل أن وجودهم سيمنع الضربة الثانية، ولم يصدر تعليق من الجيش الإسرائيلي على الفور

كما قتل أربعة فلسطينيين على الأقل وأصيب 15 آخرون بجروح الثلاثاء في غارة جوية إسرائيلية استهدفت منزلا في مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة وفقا لوزارة الصحة في قطاع غزة.

واكد اشرف القدرة المتحدث باسم هذه الوزارة انه "استشهد اربعة مواطنين على الاقل واصيب 15 بجروح في غارة جوية صهيونية استهدفت منزل ال كوارع في جنوب قطاع غزة".

وقال الجيش إنه استهدف 50 موقعا في هجمات جوية وبحرية، وقال مسؤولون فلسطينيون إن إسرائيل قصفت أكثر من 30 هدفا في أقل من ساعة.

وانتقدت حماس إسرائيل بسبب التصعيد في القطاع وقالت إن من حق الفلسطينيين الدفاع عن أنفسهم.

وقال سامي أبو زهرى المتحدث باسم حماس "نحن نؤكد أن شعبنا وقوى المقاومة هي في حالة الدفاع وحماية الشعب الفلسطيني. تهديدات الاحتلال وجرائمه لن تفلح في كسر إرادتنا أو إرهابنا. ونحن ... بإذن الله تعالى لحماية شعبنا في مواجهة هذه الجرائم. نحن نحذر الاحتلال من المضي في جرائمه بحق شعبنا ونؤكد على جاهزية المقاومة في مواجهة هذا العدوان."

وتصاعد التوتر على الحدود بين غزة واسرائيل الشهر الماضي عندما ألقت إسرائيل القبض على مئات من نشطاء حماس في الضفة الغربية حيث اختفى ثلاثة شبان اسرائيليين يوم 12 يونيو.

يأتي ذلك فيما سمحت الحكومة الأمنية المصغرة في إسرائيل الثلاثاء للجيش باستدعاء 40 الف جندي احتياط في اطار عمليتها العسكرية ضد قطاع غزة، بحسب ما أوردت وسائل الاعلام الاسرائيلية.

واتخذ هذا القرار بعد ساعات من بدء عملية عسكرية اسرائيلية واسعة في قطاع غزة اطلق عليها اسم "الجرف الصامد" وشن عشرات الغارات الجوية على القطاع.

ودعا الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي من جهته، مجلس الأمن الدولي الى الانعقاد الفوري لاتخاذ التدابير اللازمة لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والذي أسفر عن سقوط أكثر من 14 قتيلا والعشرات من الجرحى وطال العديد من المرافق المدنية في القطاع .

وقال العربي، في تصريح للصحفيين، إنه أجرى مشاورات واتصالات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس للوقوف على مستجدات الأوضاع في قطاع غزة ، مشيرا إلى أنه سيواصل مشاوراته مع وزراء الخارجية العرب في هذا الشأن .

وأعرب الامين العام للجامعة عن بالغ القلق من هذا التصعيد الاسرائيلي الخطير للعمليات العسكرية ضد قطاع غزة، محذرا من تداعيات تدهور الموقف على مجمل الأوضاع الإنسانية لسكان القطاع مع استمرار الجرائم والانتهاكات الإسرائيلية ضد المدنيين الفلسطينيين وذلك في خرق واضح للقانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة .

على صعيد أخر ، اعرب العربي عن خالص تعازيه الى اسرة الشهيد الفلسطيني محمد ابو خضير الذى قتل على يد حفنة من المستوطنين الاسرائيليين في عملية متوحشة يندى لها الجبين بحرقه حيا .

وقال العربي ، في بيان له، إن هذه الجريمة تمت دون وازع من ضمير او اخلاق او دين او عرف وفى استمرار لاختفاء العدالة الدولية وتكريسا لسياسات الاحتلال الاسرائيلي لمقدرات الشعب الفلسطيني .

كما قدم العربي تعازيه الى عموم الشعب الفلسطيني المناضل على استمرار هذه الاعمال الاسرائيلية المتوحشة ، مؤكدا مواصلة دعم الحقوق الفلسطينية غير القابلة للتصرف وصولا الى استقلال واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية .

1