إسرائيل تغتال نجل مغنية و6 إيرانيين في هجوم صاروخي على سوريا

الاثنين 2015/01/19
حزب الله يعلن الاستنفار العام

بيروت - أعلن حزب الله اللبناني الاستنفار العام، والذي جاء عقب غارة إسرائيلية في القنيطرة السورية أمس قتل فيها 6 إيرانيين بينهم قيادي، و5 من الحزب بينهم قياديان، ونجل القيادي العسكري السابق بالحزب عماد مغنية، بحسب مصدرين لبنانيين.

وقال مصدر أمني لبناني إن «حزب الله أعلن الاستنفار العام بين صفوفه على الحدود اللبنانية الجنوبية مع إسرائيل».

فيما قال مصدر مقرب من الحزب إن «6 إيرانيين قتلوا بالغارة الإسرائيلية في القنيطرة (جنوب غرب) السورية، بينهم أبوعلي الطباطبائي (قيادي ميداني إيراني)».

وأضاف أن «القصف أدى إلى سقوط 5 قتلى من الحزب، بينهم قياديان، ونجل القيادي العسكري السابق بالحزب عماد مغنية».

يأتي ذلك فيما قال الحزب في بيان أمس إن «الطيران الإسرائيلي قصف مجموعة من الحزب أثناء تفقدهم الميداني لمزرعة الأمل بالقنيطرة». ولفت إلى أن «القصف أدى إلى سقوط عدد من الشهداء يُعلن عن أسمائهم بعد إبلاغ عائلاتهم».

وقال مصدر أمني لبناني إن الطيران الاسرائيلي يحلق بكثافة فوق جنوب لبنان، وأن استنفارا عسكريا إسرائيليا أُعلن في مزارع شبعا المحتلة. وقال المصدر إن الطيران الاسرائيلي يحلق منذ أمس بشكل مكثف في جنوب لبنان.

وأحجم الجيش الإسرائيلي عن التعقيب لكن موقع «واي نت نيوز» الإسرائيلي نقل عن مصدر عسكري إسرائيلي قوله إن الهجوم استهدف «ارهابيين كانوا يخططون لمهاجمة إسرائيل».

ويأتي الهجوم بعد ثلاثة ايام من قول الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله أنه يعتبر أن الهجمات الإسرائيلية المتكررة في سوريا عدوانا كبيرا وأن سوريا وحلفاءها لهم الحق في الرد. ويقاتل حزب الله إلى جانب قوات الرئيس بشار الأسد في الحرب السورية المستمرة منذ أربعة أعوام.

ولم تذكر قناة تلفزيون المنار التي يديرها حزب الله أي إشارة إلى مغنية لكنها قالت إن الحزب أكد مقتل مجموعة من مقاتليه اثناء تفقدهم منطقة في القنيطرة.

4