إسرائيل تغلق معبر طابا بعد تفجيري مصر

الاثنين 2017/04/10
خطوة غير معتادة

القدس - أعلنت إسرائيل، الاثنين، إغلاق معبر طابا الحدودي مع مصر بعد تجديد طلبها للإسرائيليين بعدم السفر إلى سيناء في أعقاب الهجمات الإرهابية التي ضربت طنطا والإسكندرية الأحد.

وأسفر تفجيران دمويان استهدف كنيستين في طنطا والإسكندرية عن مقتل 44 شخصا على الأقل بينهم سبعة من رجال الشرطة وإصابة 126 آخرين.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في بيان إن قرار إغلاق الحدود حتى 18 من أبريل الجاري جاء "بناء على التحذير من السفر إلى سيناء الذي أصدرته (الأحد) هيئة مكافحة الإرهاب وعلى ضوء تزايد الخطر وبناء على إقرار الحكومة".

وتابع البيان أنه تقرر "عدم السماح لمواطنين إسرائيليين بمغادرة البلاد إلى سيناء عن طريق معبر طابا البري ابتداء من اليوم وحتى يوم 18 من أبريل الجاري، وذلك وفقا لتقدير الموقف".

وأضاف أنه "مع ذلك يُسمح لمواطنين إسرائيليين بالعودة إلى البلاد عن طريق هذا المعبر".

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية) إن "الإغلاق جاء بسبب ورود إنذار محدد باحتمال وقوع هجوم يستهدف سياحا إسرائيليين في سيناء".

وكانت تل أبيب قد حذرت الإسرائيليين من السفر إلى سيناء بدعوى وجود خطر يتهددهم.

وقال مكتب نتنياهو إن "تنظيم (ولاية سيناء) وسّع في الأشهر الأخيرة رقعة عملياته، لتشمل إسرائيل، بغية تنفيذ هجمات إرهابية وشيكة ضد سياح في سيناء، بما فيهم إسرائيليون".

وأعلنت مصر حالة الطوارئ في كامل البلاد لمدة ثلاثة أشهر في أعقاب التفجيرين الذين استهدفنا كنيستين في طنطا والإسكندرية.

وتبنى تنظيم داعش المتطرف الهجمات. وتوعد بشن المزيد ضد المسيحيين في مصر.

ووافق مجلس الوزراء المصري قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي بإعلان حالة الطوارئ في البلاد لمدة ثلاثة أشهر اعتبارا من الساعة الواحدة ظهر الاثنين.

وقال البيان "في إطار استكمال الإجراءات الدستورية والقانونية وافق مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم برئاسة المهندس شريف إسماعيل على قرار رئيس الجمهورية بإعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر اعتباراً من الساعة الواحدة من مساء الاثنين".

وأضاف أنه بموجب القرار "تتولى القوات المسلحة وهيئة الشرطة اتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله وحفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد وحماية الممتلكات العامة والخاصة وحفظ أرواح المواطنين".

ودفعا التفجيران السيسي لاتخاذ قرارات بتكليف قوات الجيش بتأمين المنشآت الحيوية إلى جانب قوات الشرطة وإعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر.

ووفقا للدستور يتعين عرض إعلان حالة الطوارئ على البرلمان خلال سبعة أيام ليقرر ما يراه بشأنه. وأعلن السيسي أيضا اتخاذ قرار بإنشاء مجلس أعلى لمكافحة التطرف والإرهاب في مصر.

1