إسرائيل تقصف جنوب لبنان ردا على سقوط صاروخين

الأحد 2013/12/29
تبادل اطلاق نار غير معهود على حدود البلدين

القدس المحتلة- قال مسؤولون إسرائيليون إن صاروخين أطلقا من لبنان وسقطا على شمال إسرائيل الأحد دون أن يسببا اصابات أو أضرار ورد الجيش الإسرائيلي باطلاق نيران مدفعية عبر الحدود.

وقال الجيش في بيان إن الصاروخين اللبنانيين سقطا قرب بلدة كريات شمونة، مضيفا أنه "رد بنيران مدفعية باتجاه مصدر اطلاق" الصاروخين.

وقال شاهد عيان في المنطقة الحدودية في لبنان إن أكثر من 20 قذيفة إسرائيلية سقطت قرب بلدتين حدوديتين جنوبيتين.

والحدود الإسرائيلية اللبنانية هادئة بشكل كبير منذ الحرب التي خاضتها إسرائيل ضد حزب الله اللبناني لمدة 34 يوما عام 2006 .

لكن التوتر تزايد هذا الشهر عندما قتل قناص تابع للجيش اللبناني جنديا إسرائيليا عبر الحدود والتقت بعد ذلك قوة حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة مع الجانبين لاعادة الهدوء.

وأشار مسؤولون آنذاك إلى أن الهجوم كان تصرفا فرديا.

من جهته، اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، لدى افتتاح اجتماع حكومته الأسبوعي، أن حزب الله يرتكب جرائم حرب برعاية الحكومة اللبنانية، محملاً إياها مسؤولية إطلاق صواريخ كاتيوشا باتجاه شمال إسرائيل الأحد.

وقال نتنياهو، إن "ما يحدث في لبنان، هو أن حزب الله ينصب آلاف الصواريخ والقذائف الصاروخية في شقق ويرتكب بذلك جريمتي حرب في الوقت نفسه، وفي الأولى هو يهدد بإطلاق صواريخ على مدنيين، وفي الثانية يختبئ بين سكان مدنيين، وهذه جريمة حرب مزدوجة يتم ارتكابها برعاية حكومة لبنان".

وحول إطلاق صواريخ من الأراضي اللبنانية باتجاه شمال إسرائيل، قال نتنياهو "إننا نرى أن حكومة لبنان مسؤولة عن إطلاق الصواريخ من أراضيها لأنها لا تحرك ساكنا من أجل منع تسلح المنظمات الإرهابية".

وأضاف أن "الجيش الإسرائيلي رد بقوة وبسرعة على إطلاق الصواريخ، ولن نسمح بتقطير الصواريخ باتجاه إسرائيل التي ستقوم بكل ما هو مطلوب من أجل الدفاع عن مواطنيها".

ومن جهته، حمّل وزير الدفاع الإسرائيلي، موشيه يعلون، الحكومة اللبنانية مسؤولية إطلاق صواريخ باتجاه الأراضي الإسرائيلية، وهدد برد عسكري شديد في حال إطلاق صواريخ أخرى.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية، عن يعلون، قوله "إننا نرى أن حكومة لبنان وجيشها يتحملان المسؤولية عن إطلاق الصواريخ وما يحدث في أراضيهم، ولن نمر مرور الكرام على حوادث كالتي حدثت اليوم.. والجيش الإسرائيلي سيعمل إذا اقتضت الحاجة بقوة أشد من الرد المكثف هذا الصباح".

وإلى ذلك، رجّح الجيش الإسرائيلي، أن يكون أحد التنظيمات المسلحة الصغيرة في لبنان من يقف خلف إطلاق صواريخ كاتيوشا باتجاه منطقة مدينة كريات شمونه في شمال إسرائيل، واستبعد أن يكون لحزب الله ضلع في ذلك.

وقال مصدر عسكري إسرائيلي رفيع، إن "التقديرات لدينا تشير إلى أن تنظيماً لبنانياً مسلحاً صغيراً ولا ينصاع لأية جهة، هو الذي أطلق الصواريخ صباح اليوم".

وأضاف أن "هذه التقديرات تستبعد ضلوع حزب الله في إطلاق هذه الصواريخ"، مشيرا إلى أنه "لا مصلحة لحزب الله حالياً في تسخين الجبهة الإسرائيلية – اللبنانية".

وقال المصدر العسكري إن قوات الجيش الإسرائيلي أطلقت "أكثر من 30 قذيفة مدفعية" باتجاه جنوب لبنان.

وأطلق مسلحون في الأراضي اللبنانية 4 صواريخ كاتيوشا باتجاه شمال إسرائيل سقط اثنان منها في منطقة مفتوحة قرب مدينة كريات شمونه بينما سقط الصاروخان الآخران في الأراضي اللبنانية.

1