إسرائيل تلوح بانسحاب أحادي الجانب من الضفة الغربية

الأربعاء 2014/01/29
المستوطنات عقدة الحلول السلمية

القدس - دعا معهد أبحاث الأمن القومي في جامعة تل أبيب، إلى إيجاد واقع الدولتين، الإسرائيلية والفلسطينية، من خلال تنفيذ إسرائيل لانسحاب أحادي الجانب من أغلبية مناطق الضفة الغربية.

ونقلت صحيفة «هآرتس»، أمس، عن رئيس المعهد، اللواء في الاحتياط، عاموس يدلين، الرئيس السابق لشعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، قوله خلال مؤتمر صحافي، إن على إسرائيل إنشاء واقع الدولتين، حتى من دون موافقة الفلسطينيين على هذه العملية، والحصول على موافقة الولايات المتحدة وقسم من الدول الأوروبية.

وأضاف يدلين، الذي استعرض التقرير الاستراتيجي السنوي للمعهد، أنه يتعين على إسرائيل الانسحاب من 85 بالمئة من مناطق الضفة الغربية، وأن تبقي سيطرتها على باقي المناطق، وخاصة الكتل الاستيطانية .

وكانت تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عن مستقبل المستوطنين اليهود الذين يعيشون في أراضي الضفة الغربية المحتلة قد أثارت جدلا كبيرا في إسرائيل والأراضي الفلسطينية على حدّ سواء.

وأثار الاقتراح بأن يكون للأقلية اليهودية الحق في البقاء والعيش في دولة فلسطينية مستقبلية، ردود فعل غاضبة من جانب السلطة الفلسطينية وأعضاء اليمين المتطرف في حكومة نتنياهو.

وقال نتنياهو في المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس في سويسرا، يوم الجمعة الماضي، إنه «ليس لديه نية لإخلاء أي مستوطنة أو يهودي واحد».

ولتوضيح هذا التصريح، قال مسؤول مقرّب من نتنياهو إنه لا يوجد سبب في ألا تحتوي الدولة الفلسطينية أقلية يهودية، كما تعيش في إسرائيل أقلية عربية تمثل 20 بالمئة.

ويعيش أغلب المستوطنين في كتل استيطانية، يريد نتنياهو أن يضمّها في إطار اتفاق سلام مستقبلي مقابل تبادل أراض محدود.

ورفض صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين في المفاوضات مع إسرائيل اقتراح أن يحصل المستوطنون على خيار البقاء في الدولة الفلسطينية المستقبلية.

4