إسرائيل تهدد أميركا بالبحث عن حلفاء

الخميس 2013/11/21
ليبرمان يستثمر في الأزمات

تل أبيب - دعا وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، إلى البحث عن حلفاء جدد لديهم مصالح مشتركة مع إسرائيل على ضوء ما وصفه بتراجع العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن ليبرمان قوله في خطاب أمام «مؤتمر سديروت للمجتمع» الأربعاء، إنه «فيما العلاقات مع الولايات المتحدة آخذة بالتراجع، فإنه على إسرائيل البحث عن حلفاء إضافيين لهم مصلحة مشتركة».

وتأتي تصريحات ليبرمان احتجاجا على سعي الولايات المتحدة الأميركية إلى التوصل لاتفاق مع الجانب الإيراني حول ملفها النووي الأمر الذي ترفضه إسرائيل بشدة.

وقال ليبرمان «الأميركيون يواجهون تحديات كثيرة، وهناك مشاكل في كوريا الشمالية وباكستان وأفغانستان وإيران وسورية ومصر والصين، كما أنه لديهم مشاكل اقتصادية داخلية ولذلك فإنني أتساءل ما هو مكاننا في الحلبة الدولية».

ويبدو من تصريحات ليبرمان أن الاستياء الإسرائيلي من واشنطن لا يقتصر فقط على النووي الإيراني بل يشمل على مستوى المنطقة مصر وسوريا.

فإسرائيل كانت تتطلع إلى قيام واشنطن بهجوم ضد قوات الأسد وقوبل تراجعها في الربع ساعة الأخير بموجة انتقادات إسرائيلية، أيضا المسألة المصرية وقيام البيت الأبيض بتعليق المساعدات العسكرية الأميركية للقاهرة والتي كان يقابلها حسب اتفاقية كامب ديفيد أمن وسلام إسرائيل وبالتالي فإن الخطوة التي قامت بها واشنطن ليست في محلها من وجهة رأي إسرائيلية وهي تشكل تهديدا لأمنها.

وحول مشاكل إسرائيل نفسها دولياً، اعتبر ليبرمان أنه «توجد دولة يهودية واحدة و57 دولة إسلامية، ونحن في وضع متدنٍ مسبقا، وكل دولة تبحث عن استثمار أو مساعدة خارجية».

وقال إن دولا أوروبية تواجه أزمات اقتصادية تسعى إلى جلب استثمارات لديها من دول الخليج والسعودية وتركيا وإن هذا الأمر يؤثر على موقف الدول الأوروبية ضد إسرائيل، مضيفا أنه «ليست لدينا رافعات اقتصادية كهذه».

4