إسرائيل ستشارك في ورشة المنامة

حركة فتح تلغي إضرابا عاما كانت قد دعت إليه رفضا للمؤتمر، وتستعيض عنه بمسيرات في الوطن والشتات.
الاثنين 2019/06/17
إسرائيل ستتخذ جميع الإجراءات التنسيقية للحضور

القدس - أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي إسرائيل كاتس الأحد، أن إسرائيل ستشارك في مؤتمر البحرين الذي ترعاه الولايات المتحدة الأسبوع المقبل للبحث في مقترحات لدعم الاقتصاد الفلسطيني في إطار خطة شاملة لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وهذه المرة الأولى التي تبدي فيها تل أبيب نية المشاركة في المؤتمر الذي هو عبارة عن ورشة اقتصادية ستشارك فيها حكومات عربية ورجال أعمال.

وقال كاتس لتلفزيون القناة الثالثة عشرة الإخبارية الإسرائيلية على هامش مؤتمر لصحيفة جيروزاليم بوست في واشنطن “إسرائيل ستحضر مؤتمر البحرين وسيتم اتخاذ جميع الإجراءات التنسيقية”.

وأعلن البيت الأبيض أنه سينظّم في المنامة في 25 و26 يونيو الجاري مؤتمرا اقتصاديا بعنوان “من السلام إلى الازدهار” يركّز على الجوانب الاقتصادية لخطة السلام التي تعدّها الإدارة الأميركية والتي تعرف بـ”صفقة القرن”.

وذكر البيت الأبيض الأربعاء، أن مصر والأردن والمغرب، الدول العربية الحليفة للولايات المتحدة، ستشارك في مؤتمر المنامة. لكن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي صرح أن الأردن لم يحسم قراره بعد بالمشاركة، بينما لم يصدر أي تعليق عن مصر والمغرب.

وأعلن الفلسطينيون رفضهم المشاركة في المؤتمر، حيث يعتبرون الهدف منه بلورة حل اقتصادي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي على حساب الحل السياسي.

وفي خطوة تصعيدية أعلنت حركة فتح عن إضراب عام الثلاثاء قبل أن تتراجع عن ذلك الأحد، دون أن توضح أسباب ذلك.

وقالت الحركة في بيان لها“تم إلغاء الإضراب في 25 يونيو والاستعاضة عنه بمسيرات في الوطن والشتات”. وكانت الحركة قد دعت إلى إضراب عام الثلاثاء المقبل “رفضا واستنكارا” للمؤتمر.

وكانت السلطة الفلسطينية التي قطعت اتصالاتها بالإدارة الأميركية منذ اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل في نهاية 2017، قد أعلنت مقاطعتها للمؤتمر.

2