إسرائيل سطت على يورانيوم أميركي قبل 50 عاما

السبت 2014/08/09
مفاعلات اسرائيل دون رقابة دولية

واشنطن- كشف تقرير أميركي نقلا عن وثائق خاصة بوكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي إيه) تعود إلى سبعينات القرن الماضى تفضح استيلاء إسرائيل على كميات من اليورانيوم الأميركي.

فقد أوردت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية في تقرير نشر على موقعها الإلكتروني، الجمعة، أن مسؤولين أميركيين رجحوا فرضية استخدام إسرائيل لليورانيوم الذي اختفى من إحدى المنشآت النووية بولاية بنسيلفانيا في ستينات القرن المنصرم في برنامجها النووي السري.

وأشار التقرير إلى أن الوثائق التي تم الحصول عليها أوائل العام الجاري وثقت رغبة كبار المسؤولين الأميركيين في الإبقاء على هذه المسألة سرية خوفا من احتمال تقويض جهود عملية السلام في الشرق الأوسط.

واستندت الوثائق المسربة على مذكرة قدمها مسؤول بإدارة الرئيس الأميركي الأسبق جيمى كارتر عام 1977، أشار فيها إلى أنه على الرغم من عدم امتلاك الـ”سي آي إيه” أدلة جازمة على استيلاء إسرائيل على اليورانيوم المسروق (100 كلغ)، إلا أن كارتر لم ينف تلك المزاعم.

يذكر أن الـ”أف بي آي” أثار شكوكا، حينها، حول تعاملات مشبوهة بين زالمان شابيرو رئيس المنشأة النووية ومسؤولين بالاستخبارات الإسرائيلية.

5