إسرائيل لن تمانع بيع واشنطن طائرات إف35- إلى الإمارات

الولايات المتحدة تعهدت بالحفاظ على التفوق العسكري النوعي لإسرائيل في الشرق الأوسط.
السبت 2020/10/24
الطائرة الشبح الأكثر تطورا في العالم

 واشنطن - أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الجمعة، إن بلاده لن تعترض على بيع "بعض الأسلحة" إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، مما يجعل من المرجح أن تبيع الولايات المتحدة طائرات إف - 35 الشبح التي تنتجها شركة لوكهيد مارتن إلى الدولة الخليجية، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ للأنباء.

 قال نتنياهو ووزير الدفاع بيني غانتس، الجمعة، إن إسرائيل لن تعارض قيام الولايات المتحدة ببيع "أسلحة معينة" للإمارات، في إشارة على ما يبدو للطائرات إف-35 التي تسعى أبوظبي لامتلاكها.

وبموجب مبدأ ينص على الحفاظ على "التفوق العسكري النوعي" لإسرائيل، تجري الولايات المتحدة مشاورات مسبقة معها بشأن مبيعات الأسلحة المتطورة لدول أخرى في المنطقة.

ووقّع وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر ونظيره غانتس إعلاناً مشتركاً بهذا الصدد، وذلك في ختام محادثات أجرياها في واشنطن، بحسب صور رسمية نشرها البنتاغون.

وتمتلك الدولة العبرية بالفعل حوالي 24 طائرة من طراز أف – 35، وهي أول دولة خارج الولايات المتحدة تحصل على المقاتلة أف – 35.

وذكرت تقارير سابقة أن إسرائيل استخدمت الطائرة في ضرب مواقع إيرانية داخل الأراضي السورية. ويحسب للطائرة فعاليتها في توجيه الضربات العسكرية.

ووافقت واشنطن على النظر في أمر السماح للإمارات بشراء مقاتلات من طراز إف-35 في اتفاق جانبي لتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وكانت الولايات المتحدة قد تعهدت خطّياً الخميس بالحفاظ على "التفوّق العسكري" الإسرائيلي في الشرق الأوسط.

وتتفاوض الإمارات، الحليف الاستراتيجي للولايات المتحدة، منذ ست سنوات على شراء مقاتلات أف – 35 المتطورة لتعزيز قدراتها العسكرية، حيث تعمل الدولة الخليجية على تطوير إمكانياتها من الصناعات العسكرية بما يتناسب مع التحديات في المنطقة.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب ردا على سؤال عن مبيعات طائرات إف-35 للإمارات "العملية تمضي قدما".

وقال "لم يكن بيننا وبين الإمارات خلاف أبدا، هم على الدوام وقفوا بجانبنا. وهذه العملية تمضي قدما، أعتقد يحدوني الأمل بسرعة".

وكان الرئيس الأميركي يتحدث في المكتب البيضاوي في البيت الأبيض بعد أن أعلن أن السودان سيكون الدولة العربية التالية التي تقيم علاقات مع إسرائيل.

ويزيل انتهاء الاعتراض الإسرائيلي عقبة مهمة أمام موافقة الكونغرس على بيع الطائرات إف-35 للإمارات.

وتتمتع إسرائيل بتأييد واسع في الكونغرس، وإذا وقفت في طريق المبيعات فسيكون من المستحيل تقريبا أن تمضي قدما. وللجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ ولجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب اللتين انتقد أعضاؤهما دور الإمارات في الوفيات المدنية باليمن الحق في مراجعة ورفض مبيعات الأسلحة.

وفي السابق وافق مجلسا النواب والشيوخ على إجراءات منع مبيعات الأسلحة بتأييد الحزبين، لكن تلك الإجراءات فشلت في الحصول على تأييد كاف من الجمهوريين لإحباط حق النقض (الفيتو) الذي يتمتع به ترامب.

وستفتح الصفقة التي توسطت فيها الولايات المتحدة، والتي شهدت إنشاء علاقات دبلوماسية بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة، الطريق أمام أبوظبي نحو شراء أسلحة أميركية متطورة، مما قد يؤدي إلى تغيير في التوازنات العسكرية في المنطقة.