إسلاميو الأردن يعرضون الوساطة مع داعش

الاثنين 2015/01/26
عبداللات طلب من داعش أن تكون مهلة الوساطة كافية في قضية الرهينتين اليابانيتين

عمان- عرض محامي التنظيمات الإسلامية في الأردن موسى العبداللات، أمس الأحد، لعب دور الوساطة للإفراج عن رهينة يابانية لدى “داعش”، وكذلك لعب ذات الدور في قضية معاذ الكساسبة الطيار الأردني الأسير لدى التنظيم منذ نوفمبر الماضي.

وقال العبد اللات: “قدمت عدة رسائل عبر وسائل إعلام مختلفة وبطريقة غير مباشرة للوساطة، وإن كان اليابانيون جادين في قضية التوسط للإفراج عن كينجي جوتو الرهينة اليابانية لدى داعش فينبغي الاتصال بشكل رسمي وتحت ضوء الشمس”.

وأضاف: “لدينا استعداد للعب تلك الوساطة في حال طُلب منا ذلك، على أن يكون تقديم الدور المطلوب في دولة محايدة كتركيا مثلا”.

وأشار المحامي إلى أنه طلب من تنظيم داعش، عدة مرات، وبطرق غير مباشرة، لم يبيّنها، أن تكون المهلة “كافية للوساطة والتشاور والتنسيق في قضية الرهينتين اليابانيتين”، إلا أنه لم يشر إلى أي رد جاءه من التنظيم.

ويقول مراقبون إن الوساطة التي اقترحها عبداللات تؤكد العلاقات المشبوهة التي يقيمها إسلاميو الأردن مع التنظيمات الجهادية في المنطقة.

4