إسلاميو موريتانيا يدعون الحكومة إلى الحوار

الاثنين 2015/07/06
محمد جميل ولد منصور: الحكومة الموريتانية تتهرب من الحوار

نواكشوط - دعا محمد جميل ولد منصور، رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية الموريتاني، “تواصل”، الحكومة، إلى خلق أجواء تضمن إجراء حوار سياسي جاد، يعالج كافة مشاكل البلاد.

وأوضح ولد منصور في حفل إفطار نظمه الحزب، بالعاصمة نواكشوط، “أن الأزمة السياسية المستفحلة التي تمر بها البلاد، منذ أكثر من 4 سنوات، تتطلب من القوى السياسية الدخول في حوار شامل لتجنيب البلاد هزات أمنية تعيشها بعض دول المنطقة”.

وحذر رئيس حزب “تواصل”، الإسلامي، من دخول السلطة في حوار جزئي مع بعض مكونات المعارضة، معتبرا أن الأمر لن يكون إلا إضاعة للجهد والوقت. وتأتي دعوة ولد منصور، بعد أيام من اتهام المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة “المعارض”، الحكومة الموريتانية، بـ”التهرب”، من الحوار الهادف إلى إخراج البلاد من أزمتها السياسية التي تعيشها منذ أكثر منذ 4 سنوات.

وكان المنتدى (الذي يضم قوى سياسية ومدنية ونقابية معارضة من بينها “تواصل”)، قال في بيان له الخميس الماضي، “إنه يوما بعد آخر يتأكد عدم جدية السلطات الحالية في الحوار نتيجة رفضها الرد بشكل كتابي على الشروط التي بعث المنتدى بها من أجل الدخول في حوار جدي”.

2