إشادة أممية بتقدم المغرب في المجال الحقوقي

الخميس 2014/05/29
نافي بيلاي تشيد بجهود المغرب في مجال حقوق الإنسان

الرباط - أفاد الديوان الملكي المغربي، أمس الأول، بأنّ، نافي بيلاي، مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، أشادت خلال المباحثات التي أجرتها مع العاهل المغربي الملك محمد السادس بـ”التقدم الملموس والجهود الحثيثة” التي يبذلها المغرب في مجال حقوق الإنسان.

وجاء في بيان أصدره الديوان الملكي المغربي عقب هذه المباحثات، أن بيلاي أشادت بـ”التقدم الملموس والجهود الحثيثة التي بذلتها المملكة، لفائدة القضايا النبيلة لحقوق الإنسان في مفهومها الشمولي".

من جهته، ثمن العاهل المغربي جهود بيلاي “من أجل تعزيز مصداقية عمل المفوضية السامية لحقوق الإنسان، وتحسين قدراتها العملية، وتسليط مزيد من الضوء على مواضيع جديدة من قبيل محاربة التمييز وحقوق المهاجرين”، حسب البيان نفسه.

وفي هذا الإطار، قلد ملك المغرب المسؤولة الأممية وساما ملكيا يسمى “الوسام العلوي من درجة ضابط كبير”، وذلك “تقديرا لانخراطها القوي وعرفانا بدورها من أجل النهوض بقضايا حقوق الإنسان والدفاع عنها طيلة ولايتها على رأس المفوضية".

المغرب عرف تقدما ملموسا في مجال حقوق الإنسان خاصة بعد إقرار الدستور الجديد

وحضر هذه المباحثات، وفق المصدر ذاته، كل من فؤاد عالي الهمة، مستشار العاهل المغربي، وصلاح الدين مزوار، وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي، إضافة إلى هاني مجلي، مدير منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمفوضية السامية لحقوق الإنسان. وأجرت بيلاي، أمس الأول، أيضا مباحثات مع كل من عبدالإله ابن كيران رئيس الحكومة، ومصطفى الرميد وزير العدل والحريات.

ومن المتوقع أن تلتقي خلال هذه الزيارة أيضا بـالمحجوب الهيبة، المندوب الوزاري لحقوق الإنسان المغربي، وإدريس الزمي رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، إضافة إلى عدد من الناشطين الحقوقيين.

وأعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان عن هذه الزيارة، وهي الأولى من نوعها التي تقوم بها بيلاي للمغرب، في بيان نشرته بموقعها على شبكة الإنترنت.

2