إشادة بقرارات اجتماع لجنة القدس الرافضة للتطرف اليهودي

الثلاثاء 2014/01/21
لجنة القدس دعت العالم إلى الضغط على إسرائيل من أجل إيقاف الإستيطان

القدس- أشادت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، بالبيان الختامي لاجتماع لجنة القدس على مستوى وزراء الخارجية، الذي اختتم في مدينة مراكش المغربية بعد يومين من الأشغال.

وأشادت الهيئة برفض لجنة القدس لقرارات الاحتلال منع المصلين من الوصول إلى المسجد الأقصى والسماح للمتطرفين اليهود الدخول لساحاته وتدنيسه، وإدخال أي تغييرات على الوضع القائم في المسجد الأقصى قبل الاحتلال، بما فيها المحاولات غير القانونية لتقسيمه بين المسلمين واليهود، زمانيا ومكانيا تمهيدا للاستحواذ عليه واعتباره جزءا من المقدسات اليهودية، إضافة لدعوة الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي إلى التدخل لدى الدول الأخرى لحثها على تعديل تصويتها داخل المنظمات الدولية على القرارات المتعلقة بالقدس بما يتسق مع القانون والإجماع الدوليين بخصوص الوضع القانوني للمدينة. وأشادت الهيئة بدور وكالة بيت مال القدس الشريف في دعم القدس ونصرة سكانها في وجه الاحتلال الغاشم وخططه التهويدية.

وثمن الأمين العام للهيئة حنا عيسى مجمل القرارات الصادرة عن اللجنة، مؤكدا أنها قرارات هامة تصب في مصلحة القضية الفلسطينية بشكل عام وقضية القدس خاصة، وستسهم في دعم القدس وحقوق الشعب الفلسطيني في مدينته ومقدساته.

وأشار إلى أهمية دعوة اللجنة إلى تنظيم زيارات عمل على مختلف المستويات إلى القدس الشريف، وتشجيع رجال الأعمال العرب والمسلمين على المساهمة الفعلية في دعم المدينة المحتلة، مؤكدا أن الاحتلال بات على مشارف الانتهاء من عزل مدينة القدس عن واقعها العربي الإسلامي، لتكون العاصمة الأبدية لليهود، مشددا على دور الزيارات والاستثمارات في نصرة المدينة المقدسة ودعمها في مواجهة الاحتلال.

يذكر أن الدورة العشرين للجنة القدس التي أنهت أعمالها السبت الماضي دعت المجتمع الدولي إلى “تحمل مسؤولياته والضغط على إسرائيل من أجل إيقاف عملياتها الاستيطانية غير القانونية”.

13