إشباع العين بالزهور والأذن بالموسيقى في ربيع كوريا الجنوبية

تعتبر مدينة “جين هاي” الواقعة في كوريا الجنوبية من بين أفضل الوجهات السياحية التي يفتح فيها فصل الربيع أحضانه لمحبي الطبيعة بشتى ألوانها وروائحها، كما تستقطب فيها المهرجانات ببرامجها الترفيهية والتثقيفية ومواقعها الخالدة هواة السياحة والترفيه.
الأحد 2016/03/27
تحويل اللوحة المرسومة إلى طبيعة حية

سيول – قدوم فصل الربيع عرس كوري يضرب الزائرون معه موعدا سنويا، خاصة مع تفتح مختلف أنواع الزهور في نهاية شهر مارس، مثل زهور “الفورسيثياس” التي تشتهر باسم “طليعة الربيع في كوريا” والكرز في الجزء الجنوبي من البلاد معلنا انتهاء الشتاء الطويل وحلول الربيع الدافئ.

ويمتد موسم الزهور إلى نهاية شهر مايو، حيث تبدأ مجموعات كبيرة من زهور “الأزالياس” الملكية الحمراء الغامقة بالتفتح في جبال “هالا” و”سوبايك” و”جيري” و”تايبايك”، فتنسجم هذه الزهور السحرية مع الجبال الشاهقة بلون الحب والخجل.

ألوان الربيع ضيف المهرجانات

مع عبق الربيع تقام العديد من مهرجانات الزهور في مختلف المناطق الكورية، ففي الفترة الحالية، تنهمك الحكومات المحلية، حيث المواقع الطبيعية الجميلة، في الترحيب بأزهار الربيع الزاهية. كما أنها لا توفر جهدا في وضع التسهيلات اللازمة استعدادا لاستضافة هذه المهرجانات.

ومع انطلاقة فعاليات أول المهرجانات الدولية، ويعرف بـ”ماي هوا” يوم 23 مارس وحتى 31 من نفس الشهر، أغرقت مدينة “جوانغ نيونغ” على مدار أيام المهرجان التسعة بالماي هوا والتي تعرف أيضا باسم زهرة “الأومي” أو المشمش، وذلك في منطقة “جولا نام دو” (إقليم جولا الجنوبي).

وتمثل هذه الأجواء الاحتفالية مناسبة جيدة للاستمتاع بمذاق الربيع بين ثنايا ممشى مليء بالأزهار المتفتحة، مما يغري الكثير من الزائرين بإعادة الكرّة والتفكير الجدي في المداومة على زيارة هذا البلد مرات ومرات، لأنهم يظلون مأخوذين بسحر المكان وتناسق ألوانه وروائحه.

مهرجان الكرز في مدينة جوري اجتذب في العام الماضي نحو 800 ألف سائح على مدى ثلاثة أيام
ولا تقتصر زيارة السياح للمهرجان على التجول وإمتاع النظر ببهرج الألوان التي تزينه، وإنما تمثل كذلك فرصة لتعلم الكثير من الأشياء عن طبيعة تعامل الكوريين مع ثمرة المشمش، إذ تعتبر هذه الثمرة لديهم مكونا غذائيا مهما يستخدمونه في الكثير من الأطعمة ومن بينها المخلل والكيمتشي والخل والمربى والعصير والكحول، كما أنهم يستعملون خلاصتها أيضا كعلاج شعبي لوقف الإسهال وللمساعدة على الهضم.

الانتشاء بالاحتفالات الربيعية في كوريا يجعل السائح ينصهر في كل ما يحيط به ويندفع للمشاركة في مختلف الفقرات الترفيهية، لا سيما وأن برامج المهرجان لا تكاد تخلو من المتعة والإثارة خصوصا بالنسبة للأطفال ومحبي الترفيه والمغامرة، فالبرامج ثرية ومتنوعة، من بينها حفلات فنية لعروض النانتا -وهي عروض موسيقية إيقاعية لا تحتوي على كلمات- وسباقات الماراثون وسباقات الدراجات، ومعرض للصور الفوتوغرافية ومسابقة في الطهي وتذوق المأكولات المحلية الخاصة.

جين هاي ربيع كوريا

ولا يمكن للزائر كذلك أن يفوت فرصة مشاهدة تفتح أزهار الربيع، وليتحقق له ذلك عليه زيارة “أوي سيونغ” في “جيونغ سانغ بوك دو” (إقليم جيونغ سانغ الشمالي)، أو “جوري” في “جولا نام دو”، حيث يقام فيهما مهرجانان لأزهار الكرز التي تشبه العقيق الأحمر عند تفتحها، وينطلق كلاهما بدءا من يوم 29 مارس.

وتضع إدارة مهرجان الكرز بأوي سيونغ في خدمة الزائرين برنامجا للجولات الليلية للاستمتاع بمشاهد الربيع الجميلة يستمر على مدار أيام المهرجان العشرة، بالإضافة إلى برامج أخرى تشمل مسابقة في تسلق الجبل وفرصة لتذوق المأكولات المحلية الخاصة بالمنطقة، إلى جانب الاستمتاع بتفتح أزهار الكرز.

أنظار معلقة بـ"الشموع المعلقة"

ومن بين الأماكن التي لا يجب أن يفوت السائح زيارتها في المهرجان بهذه المنطقة محطة “جيونغ هوا” ومجرى “يو جوا تشون” المائي أو “يو جوا”، حيث وقع اختيار المحطة في العام الماضي من قبل موقع “سي.إن.إن. ترافيل” لتكون واحدة من بين “أكثر 50 مكانا يجب زيارتها في كوريا”.

أما المهرجان في جوري، والذي يقام سنويا، فهو لوحده قد اجتذب في العام الماضي نحو 800 ألف سائح على مدى ثلاثة أيام، وتتزامن إقامته هذا العام مع ذروة تفتح أزهار الكرز.

وأوضح مسؤول العلاقات العامة بمقاطعة جوري “حتى إذا لم يكن موعد رحلتك متوافقا مع ذروة تفتح الأزهار، فسيكون أمامك ما يكفي من الوقت لمشاهدة أزهار الكرز المتفتحة التي لن تبقى صامدة في حال تفتحها بالكامل لأكثر من شهر”.

وهذا ما يجعل زهور الكرز تحظى أكثر من غيرها بالاهتمام والإقبال على مشاهدة تفتحها، وهو ما يجعل الأنظار كلها تتجه نحو المناطق الجنوبية حيث تنمو بكثرة ومنها بوجه الخصوص منطقة “جين هاي” التي تعتبر من أورع الوجهات السياحية في فصل الربيع.

وتعد هذه المدينة أعلى قمة أزهار كرز في كوريا الجنوبية، وهو ما يجعلها من أكثر المدن ازدحاما في فصل الربيع، لا سيما وأن حوالي 220 ألف شجرة كرز مزهرة تغطيها ببتلاتها البيضاء.

ولا يكتفي السياح عند وصولهم إلى جين هاي بالتغلغل في أعماق الطبيعة، فهناك من المواقع الجميلة الواقعة في قلب هذا المكان ما يغري أيضا بالزيارة وأخذ صور تذكارية، ومن بينها جسر يسير بمحاذاة بساتين من الأزهار بطول 1.5 كلم في يو جوا تشون، ويشتهر بإقبال أعداد غفيرة من السياح إليه، كما يعرف بحضوره في أغلب المشاهد السينمائية الشهيرة والمسلسلات التلفزيونية التي يتم تصويرها في هذا الموقع.

وتجتذب السائح كذلك طريق تفتح الأزهار بالميناء البحري والأكاديمية البحرية الكورية، ففي أبريل، تزدحم جزيرة جيجو بالسائحين القادمين إليها من شتى أنحاء العالم وكذلك بالمسافرين القادمين من كوريا لحضور مهرجان “أزهار الراب الدولي للتجول” في سيوغ ويبو في الفترة من 5 إلى 7 من شهر مارس.

السائح تلاحقه روائح الربيع ومشاهده

ويتمكن الزائر لهذا المهرجان من الاستمتاع بالجمال الطبيعي للجزيرة المليئة بأزهار الراب وبشاطئها الساحر، بالإضافة إلى اكتساب الكثير من المعلومات عن تاريخ الجزيرة مع التجول حول جبل “سان بانغ” عبر الممرات 8 و9 و10 من بين ممرات أولي الشهيرة.

حدائق في كل مكان

وحيثما كانت قبلة السائح تلاحقه روائح الربيع ومشاهده التي تصبغ ما حوله بألوان الحياة وبهجتها، فحتى الجامعات الواقعة في مختلف أنحاء سيول تعتبر من بين الأماكن المناسبة التي يمكن فيها مشاهدة أزهار الربيع. وأشهر جامعة هي “كيونج هي” في “حي دونج داي مون”. وقد وضعت منظمة السياحة الكورية هذه الجامعة ضمن قائمة أفضل وجهات الربيع في دليل “ترافيل هاي لايتس” أو “وجهات السفر” الذي أصدرته على الإنترنت عام 2011.

وتعتبر الحدائق والمتنزهات أيضا من بين المزارات المناسبة لمشاهدة الأزهار والاستمتاع بها. ويقول هان سانغ مي من مكتب حي يونج سان في سيول “بفضل الطقس الدافئ، يزور كثير من الناس هذه الحديقة عندما تبدأ أزهار الأزالياس والفورسيثياس بالتفتح في أوائل أبريل”.

كما توجد في منطقة جيونغ جي دو المحيطة بالعاصمة أيضا العديد من الحدائق التي يمكن الاستمتاع فيها بمناظر تفتح الأزهار في الربيع، ومن بينها حديقة “مورنينغ كالم” أو “هدوء الصباح” الواقعة في “جاب يونج”. ومن بين الحدائق المشهورة الأخرى في كوريا حديقة “أربوريتام” الوطنية والتي تشتهر أيضا باسم غابة “جوانغ نيونغ”، وتقع في بو تشون.

وبفضل شعبية مهرجانات أزهار الربيع الكورية، نشرت مجلة أسبوعية تصدر في هونج كونج متخصصة في شؤون السفر والسياحة، مؤخرا، كتيبا خاصا عن سياحة مشاهدة تفتح أزهار الكرز في كوريا.

17