إشبيلية يبحث تفادي الخروج المبكر من سباق الدوري الأوروبي

الخميس 2014/12/11
كتيبة إشبيلية تريد اللحاق بركب المتأهلين

نيقوسيا - تقام اليوم الخميس الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات. حيث تسعى بقية الفرق إلى التأهل للدور الثاني من مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” لكرة القدم.

يعتبر إشبيلية الأسباني حامل اللقب من بين أبرز الفرق التي تسعى إلى التأهل للدور الثاني من مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” لكرة القدم، عندما تقام اليوم الخميس الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات.

وسبق أن حسمت 14 بطاقة من أصل 24 في المجموعات الـ 12، وسيحاول إشبيلية الذي أحرز لقبه الثالث في المسابقة الموسم الماضي بعد عامي 2006 و2007 إثر فوزه على بنفيكا البرتغالي بركلات الترجيح 4-2 بعد تعادلهما 0-0 في الوقتين الأصلي والإضافي في تورينو، اللحاق بفيينورد روتردام الهولندي بطل عامي 1974 و2002 الذي ضمن البطاقة الأولى في المجموعة السابعة.

ويحتل النادي الأندلسي الذي فاز بمبارياته القارية الأربع الأخيرة على أرضه، المركز الثاني برصيد 8 نقاط وبفارق نقطة أمام ضيفه رييكا الكرواتي، ما يعني أن التعادل سيكون كافيا لفريق المدرب أوناي إيمري فيما يحتاج الضيوف إلى الفوز للتأهل إلى الدور الثاني للمرة الأولى قاريا منذ موسم 1979-1980 حين بلغ الدور ربع النهائي من كأس الأندية الأوروبية البطلة قبل أن يخرج على يد يوفنتوس الإيطالي.

وفي المباراة الثانية يسعى فيينورد إلى المحافظة على صدارته (يتقدم بفارق نقطة عن إشبيلية واثنتين عن رييكا) عندما يحل ضيفا على ستاندار لياج البلجيكي.

وفي المجموعة الأولى، يسعى بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني بطل لقب 1975 و1979 ووصيف 1973 و1980 وفياريال الأسباني العائد إلى دور المجموعات في المسابقات الأوروبية لأول مرة منذ موسم 2011-2012، إلى تجنب الهزيمة في مباراتيهما مع زيوريخ السويسري وابولون ليماسول القبرصي على التوالي من أجل حسم بطاقتي المجموعة لمصلحتهما، إذ يتصدر الأول برصيد 9 نقاط وبفارق نقطة أمام “الغواصة الصفراء” ونقطتين أمام ضيفه السويسري، فيما فقد إبولون الأمل في التأهل قبل أن استضافته لمباراة الجولة الأخيرة.


فرصة تاريخية


في المجموعة السادسة، سيكون قره باغ الأذربيجاني أمام فرصة تاريخية ليصبح أول فريق من بلاده يتأهل إلى الدور الإقصائي من مسابقة قارية عندما يستضيف العملاق إنتر ميلان الإيطالي بطل 1977 و1990 و1993 ووصيف 1995، والذي سبق أن ضمن البطاقة الأولى إلى الدور الثاني وصدارة المجموعة أيضا.

ويحتل الفريق الأذربيجاني المركز الثاني بنفس رصيد سانت إتيان الفرنسي الذي يخوض اختبارا صعبا مع مضيفه دنبروبتروفسك الأوكراني الذي يملك أيضا فرصة للتأهل كونه يتخلف بفارق نقطة فقط عن منافسيه على البطاقة الثانية.

وفي المجموعة الثامنة، سيكون فولفسبورغ المتألق هذا الموسم في الدوري الألماني بحاجة إلى التعادل أمام مضيفه ليل الفرنسي لكي يلحق بايفرتون الإنكليزي إلى الدور الثاني، لكن المهمة لن تكون سهلة لأن صاحب الأرض سيبحث عن الفوز بكل ما لديه من أجل مواصلة مشواره القاري.

بوروسيا مونشنغلادباخ وفياريال يسعيان إلى تجنب الهزيمة في مباراتيهما مع زيوريخ وإبولون ليماسول

وسبق لايفرتون أن ضمن أيضا صدارة المجموعة وسيخوض بالتالي مباراة شكلية أمام ضيفه كراسنودار الروسي الذي فقد أي أمل بالتأهل.

وفي المجموعة الثانية، يأمل تورينو الإيطالي أن يواصل مشواره القاري الأول منذ 12 موسما من خلال العودة على الأقل بتعادل من ملعب كوبنهاغن الدنماركي الذي فقد الأمل في التأهل.

ويحتل الفريق الإيطالي المركز الثاني برصيد 8 نقاط وبفارق نقطة خلف كلوب بروج البلجيكي المتصدر الذي يستضيف هلسنكي الفنلندي الطامح أيضا في بلوغ الدور الثانـي.

وفي المجموعة التاسعة، يأمل سباتا براغ التشيكي في العودة من ملعب يونغ بويز السويسري بالتعادل لكي يلحق بنابولي الإيطالي إلى الدور الثاني، لكن المهمة لن تكون سهلة لأن مضيفه يسعى إلى النقاط الثلاث التي ستضعه في الدور الإقصائي.

وبدوره، سيحاول نابولي الاحتفاظ بالصدارة عندما يستضيف سلوفان براتسيلافا السلوفاكي. وفي العاشرة، سيكون البورغ الدنماركي مطالبا بالفوز على مضيفه ريو افي البرتغالي لكي يضمن اللحاق بدينامو كييف الأوكراني.

وفي الحادية عشرة، يأمل باوك اليوناني الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور لإزاحة ضيفه غانغان الفرنسي عن المركز الثاني واللحاق بفيورنتينا الإيطالي الذي ضمن صدارته للمجموعة قبل مباراته مع دينامو مينسك البيلاروسي.

ويحتل غانغان المركز الثاني بفارق المواجهة المباشرة مع باوك بعد أن فاز عليه ذهابا 2-0، وبالتالي سيحاول الفريق الفرنسي الخروج بالتعادل لكي يضمن حصوله على البطاقة الثانية.


موقعة الصدارة


في باقي المباريات، تتجه الأنظار إلى موقعة صدارة المجموعة الثالثة بين توتنهام الإنكليزي (11 نقطة) ومضيفه بشكتاش التركي (9 نقاط)، فيما يلعب بارتيزان بلغراد الصربي (نقطة) مع ضيفه استيراس تريبولي اليوناني (5 نقاط). وفي المجموعة الرابعة، يخوض ريد بول سالزبورغ النمسوي وسلتيك الأسكتلندي مباراتين هامشيتين مع استرا الروماني ودينامو زغرب الكرواتي على التوالي وذلك بعد أن حسمت الصدارة لمصلحة الأول والبطاقة الثانية لمصلحة الثاني.

والوضع ذاته ينطبق على المجموعة الخامسة التي حسم صدارتها دينامو موسكو الروسي أمام إيندهوفن الهولندي قبل مواجهتهما على ملعب الأخير، فيما يلتقي باناثينايكوس اليوناني مع استوريل البرتغالي في مباراة شكلية أيضا.

وفي الثانية عشرة، يتقارع ليجيا وارسو البولندي وضيفه طرابزون سبور التركي على الصدارة بعد أن ضمن كل منهما تأهله إلى الدور الثاني.

وفي مباراة شكلية يلعب ميتساليت خاركيف الأوكراني مع ضيفه لوكيرين البلجيكي الذي فقد الأمل في التأهل رغم أنه يتخلف بفارق 3 نقاط عن طرابزون سبور، وذلك بسبب المواجهتين المباشرتين بين الفريقين حيث فاز الفريق التركي ذهابا خارج ملعبه 2-1 وتعادلا إيابا 1-1.

23