إصابات في مظاهرة مناهضة للحوثيين وسط اليمن

السبت 2015/03/07
المتظاهرون طالبوا بالإفراج عن المختطفين من قبل مسلحي الحوثي

صنعاء - أصيب عدد من المتظاهرين السبت برصاص مسلحي جماعة أنصار الله الحوثية خلال تفريق تظاهرة مناهضة لهم في مدينة إب وسط اليمن.

وقال الناشط هشام عباس إن عدداً من المتظاهرين أصيبوا برصاص مسلحي الحوثي الذين أطلقوا النار باتجاه تظاهرة رافضة لهم في شارع المحافظة باتجاه شارع تعز بمدينة إب عاصمة المحافظة.

وأشار إلى أنه تم نقل المصابين إلى المستشفى، فيما تم اختطاف متظاهرين آخرين من قبل مسلحي الحوثي وتم نقلهم على متن مركبات تابعة لهم إلى جهة مجهولة.

وأضاف الناشط اليمني أن التظاهرة عادت للتجمع من جديد بعد تفريقها، وطالبت بإسقاط ما وصفته بـ "الانقلاب" الحوثي على سلطات الدولة وعبرت عن تأييدها لشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي .

وطالبت التظاهرة بخروج مسلحي الحوثي من المحافظة التي دخلوها في تشرين أول/أكتوبر الماضي بعد أسابيع من سيطرتهم على العاصمة صنعاء.

يشار إلى أن المدينة كانت قد شهدت خلال الأيام والأسابيع الماضية عدة تظاهرات مطالبة بإسقاط الانقلاب الحوثي ومطالبة بخروج مسلحي الحوثي من المحافظة وسقط فيها قتيل وعدد من الجرحى.

وفي 21 فبراير الماضي، وصل الرئيس اليمني إلى عدن (جنوب) بعد تمكنه من مغادرة منزله في صنعاء وكسر حالة الحصار التي فرضت عليه من قبل الحوثيين منذ استقالته يوم 22 يناير الماضي.

وبعد ساعات من وصوله، أعلن هادي تمسكه بشرعيته رئيسا للبلاد، وقال إن "كل القرارات الصادرة منذ 21 سبتمبر الماضي (تاريخ سيطرة الحوثيين على صنعاء) باطلة ولا شرعية لها".

وتعتبر عواصم عربية، ولاسيما خليجية، وغربية، تحركات الحوثيين، "انقلابا على الرئيس اليمني الشرعي".

ويتهم مسؤولون يمنيون وعواصم عربية، ولا سيما خليجية، وغربية، طهران بدعم الحوثيين بالمال والسلاح، ضمن صراع بين إيران والسعودية، جارة اليمن، على النفوذ في عدة دول بالمنطقة، بينها لبنان وسوريا، وهو ما تنفيه طهران.

1