إصابة المزراوي تؤرق هيرفي رينارد

مدرب المنتخب المغربي يترقب بكثير من التوجس في الفترة الحالية وضعية عدد مهم من الأسود قبل انطلاق منافسات أمم أفريقيا.
الجمعة 2019/04/19
رقم صعب

الرباط – تتواصل الأخبار السيئة التي ترد على مدرب المنتخب المغربي هيرفي رينارد بإصابة المدافع نصير المزراوي المحترف في صفوف أياكس أمستردام، خلال مواجهة الفريق أمام يوفنتوس، في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا. وكان المزراوي قد غادر مصابا ولم يكمل المواجهة، ويتواصل معه مدرب الأسود لمعرفة الفترة التي سيستغرقها للعودة من جديد إلى أجواء اللعب. وكان رينارد أكد في تصريحاته مؤخرا بعد قرعة أمم أفريقيا، أن ما يشغله أكثر من منافسي الأسود، هو الحالة الصحية للاعبين.

واحد من أهم لاعبي المنتخب المغربي والذي يغيب عن صفوف النصر السعودي بسبب الإصابة، بعدما غاب عن آخر مواجهتين للمغرب أمام مالاوي برسم تصفيات الكان وودية الأرجنتين، قبل أن يظهر بعدها بأيام قليلة في كلاسيكو الدوري السعودي أمام الهلال؛ نورالدين أمرابط تلقى علاجا في العاصمة البرتغالية لشبونة بتوصية من مدرب النصر روي فيتوريا، ومع ذلك فوضعية اللاعب الذي يشكو التهابا على مستوى الركبة تثير قلق رينارد، الذي يخشى أن يتكرر مع اللاعب سيناريو غيابه عن الكان الماضي في الغابون.

أسود الليغا

بدأ اللاعب أشرف حكيمي مرحلة التأهيل بالعاصمة الإسبانية مدريد بعدما خضع لجراحة الأسبوع الماضي على مستوى الكاحل، وتشير التقديرات الأولية إلى غيابه نحو شهرين، ليكون متاحا في فترة التحضيرات التي ستسبق الكان في مصر.

ومع ذلك رينارد غير مطمئن بشأن وضعيته ومدى جاهزيته ليكون لائقا في العرس الأفريقي.

إصابة أنور توهامي لاعب بلد الوليد مؤخرا،  تتطلب فترة طويلة ليعود إلى أجواء المباريات، وهو ما يهدد مشاركته في الكان

النبأ السيئ القادم من الليغا هو إصابة أنور توهامي لاعب بلد الوليد مؤخرا، والتي تتطلب فترة طويلة ليعود إلى أجواء المباريات، وهو ما يهدد مشاركته في الكان، في وقت اطمأن رينارد على يوسف النصيري لاعب ليغانيس، والذي عاد ليظهر أمام ريال مدريد يوم الإثنين الماضي بالدوري بعدما غاب طويلا بسبب الإصابة.

المحليون

بجانب العناصر المحترفة المصابة، تلقى رينارد نبأ سيئا قبل فترة بشأن غياب عبدالإله الحافيظي نجم الرجاء عن الكان بسبب الجراحة التي خضع لها في الدوحة بقطر على مستوى الركبة، والتي تعني غيابه لـ6 أشهر.

وتتواصل الزيارات لمركز سبيتار الطبي، بالعاصمة القطرية الدوحة، للاطمئنان على نجم الرجاء البيضاوي، عبدالإله الحافيظي، الذي أجرى جراحة ناجحة قبل أيام، على مستوى أربطة الركبة.

ويعد هذا أحد الأسباب التي أشعرت اللاعب بالراحة، خلال فترة علاجه، كما أكد في تصريحات صحافية. ويحظى الحافيظي بزيارات مستمرة من قبل أنصار الرجاء، المقيمين في قطر، إلى جانب شخصيات كروية محلية.

كما يتواجد معه طبيب الرجاء، محمد العرصي، الذي رافقه أثناء الجراحة. وسيواصل الحافيظي بقاءه في قطر، لـ4 أشهر كاملة، حتى انتهاء فترة التأهيل الطبيعي، تحت إشراف أخصائيين كبار، تكفل بهم الاتحاد القطري والمركز الاستشفائي.

واللاعب الثاني الأكثر أهمية من بين لاعبي الدوري المرشحين للكان، هو إسماعيل الحداد الذي أصيب رفقة ناديه الوداد أمام حوريا كوناكري في دوري الأبطال وسيغيب نحو شهر كامل. ويترقب رينارد بكثير من التوجس في الفترة الحالية وضعية عدد مهم من الأسود قبل انطلاق منافسات أمم أفريقيا، خوفا من تكرار سيناريو الغابون الذي شهد غياب 4 لاعبين أساسيين.

22