إصابة امرأة في انفجار قنبلة قرب قصر رئاسي في القاهرة

الخميس 2014/11/06
لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن زرع العبوة الناسفة في القطار

القاهرة- اصيبت امراة بجروح الخميس لدى انفجار قنبلة على مسافة مئة متر من قصر رئاسي في القاهرة، على ما افاد مسؤولون امنيون.

وصرح المتحدث باسم وزارة الداخلية هاني عبد اللطيف لوكالة فرانس برس ان المراة "اصيبت بجروح طفيفة سببها انفجار عبوة يدوية الصنع"، موضحا ان الانفجار وقع تحت احد الجسور.

ونادرا ما يستخدم الرئيس عبد الفتاح السيسي القصر الرئاسي الذي استهدفه الانفجار والواقع بشمال شرق القاهرة.

وشهدت مصر، مساء الأربعاء، عدة تفجيرات بالقاهرة والمنوفية (دلتا النيل/ شمال)، أسفرت عن مقتل 4 وإصابة آخرين.

وانفجرت عبوة داخل عربة قطار في محافظة المنوفية بدلتا النيل مما ادى الى مقتل اثنين من الشرطة كانا يعاينان جسما غريبا بينما القطار متوقف، وفق ما افاد مسؤولون من الصحة والامن.

وبعدها ببضع ساعات اصيب ثلاثة اشخاص بجروح عند انفجار عبوة في عربة احد قطارات مترو الانفاق في العاصمة، بحسب مسؤولين امنيين.

وكانت وزارة الداخلية المصرية قالت في وقت سابق، إن شرطيين قتلا، الأربعاء، في تفجير قنبلة بدائية الصنع، داخل إحدى عربات القطار، قبل أن تعلن مسؤولة بوزارة الصحة وفاة اثنين من المصابين، جراء التفجير، على التوالي.

وقالت هناء سرور، وكيل وزارة الصحة بمحافظة المنوفية، إن حسن فتحى عمارة (45 سنة) لقي مصرعه متأثرا بإصابته، عقب تحويله إلى مستشفى شبين الكوم التعليمى لخطورة حالته.

وقبلها، أعلنت وكيل وزارة الصحة بمحافظة المنوفية، وفاة "أمين السيد الحداد (52 سنة) بمستشفى منوف العام، متأثرا بإصابته فى حادث الانفجار".

وفي وقت سابق، ذكرت وزارة الداخلية، في بيان لها عقب الحادث، أن "شرطيين استشهدا وذلك حال إخلائهما للعربة الأخيرة من عربات قطار كفر الزيات/منوف (بدلتا النيل) حال وصوله محطة منوف للاشتباه فى وجود جسم غريب".

وتابع البيان أنه "فور إخلاء القطار وعقب فرض نطاق أمنى انفجرت العبوة الناسفة؛ ما أسفر عن مقتل الشرطيين، وإصابة آخرين".

فيما أوضحت سرور، أن القتيلين هما أمين شرطة (رتبة أقل من ضابط) محمد عبد المقصود الخولي، من قوة الحماية المدنية، وأمين الشرطة، أحمد كمال مسعود، من شرطة النقل والمواصلات.

وأضافت في تصريحات صحفية، أن 10 مصابين سقطوا أيضا خلال الحادث، تم نقلهم إلى مستشفى شبين الكوم التعليمي.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن زرع العبوة الناسفة في القطار.

وقتل 30 جنديا في 24 اكتوبر في عملية انتحارية ضد حاجز امني في منطقة الشيخ زويد شرق العريش في اسوأ هجوم ضد الجيش منذ الاطاحة بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في يوليو 2013.

وتشهد عدة أنحاء في مصر، هجمات بقنابل بدائية الصنع تستهدف رجال جيش وشرطة ومنشآت حكومية، بالتزامن مع حملة أمنية يشنها الجيش في شبه جزيرة سيناء، شمال شرقي البلاد، تستهدف مجموعات "إرهابية" في تلك المنطقة.

1