إصابة تسعة من رجال الشرطة في هجوم بالرصاص شمالي القاهرة

السبت 2015/01/10
مصادر أمنية: استهداف الشرطة حادث إرهابي بحت نفذته خلية إخوانية

القاهرة - قالت مصادر أمنية إن ضابط شرطة وثمانية من مجندي الشرطة أصيبوا السبت في هجوم بالرصاص شمالي القاهرة.

وقال مصدر إن المهاجمين أطلقوا النار بغزارة على سيارتين لقوات الأمن المركزي التابعة للشرطة من أعلى مبنى أو أكثر على الطريق الدائري المار بالقاهرة ومحافظتي القليوبية والجيزة المجاورتين لها ولاذوا بالفرار.

وأضاف أن المصابين نقلوا إلى المستشفى وأن الضابط أجريت له جراحة عاجلة لكن حياته ليست في خطر.

وقال أحد المصادر لرويترز "الحادث إرهابي بحت نفذته خلية إخوانية" مشيرا إلى جماعة الإخوان المسلمين التي أعلنتها الحكومة جماعة إرهابية نهاية 2013 بعد عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي إليها في تموز من نفس العام عقب احتجاجات حاشدة على حكمه.

وتقول جماعة الإخوان التي حظرتها الحكومة وألقت القبض على معظم قادتها وآلاف من أعضائها ومؤيديها إن احتجاجاتها على عزل مرسي سلمية.

وبعد إعلان الجيش عزل مرسي كثف إسلاميون متشددون ينشطون في محافظة شمال سيناء هجماتهم على أهداف للجيش والشرطة في المحافظة وأعلنوا مسؤوليتهم عن هجمات وقعت في القاهرة ومدن أخرى.

وتعمل مصر على مكافحة الإرهاب والقضاء على المجموعات المتطرفة بعد الأعمال الدموية التي استهدفت الأمنيين، حيث تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة، حملة عسكرية موسعة، بدأتها في سبتمبر 2013، لتعقب ما تصفها بالعناصر "الإرهابية"، و"التكفيرية" و"الإجرامية" في عدد من المحافظات وعلى رأسها شمال سيناء، تتهمها السلطات المصرية بالوقوف وراء هجمات مسلحة استهدفت عناصر شرطية وعسكرية ومقار أمنية، تصاعدت عقب عزل الرئيس محمد مرسي في تموز عام 2013.

1