إصابة شرطيين إسرائيليين بطعنات في القدس

الجمعة 2014/12/26
قوات الشرطة تقوم بعملية بحث واسعة النطاق عن منفذ عملية الطعن

القدس- اصيب ضابطا شرطة اسرائيليان بجراح طفيفة بعد طعنهما من جانب شخص فلسطيني بالقرب من باب الاسود في القدس في وقت مبكر صباح الجمعة.

وذكرت الاذاعة الاسرائيلية ان هيئة الإسعاف الإسرائيلية نقلت الضابطين الى مركز شعاري تصيدك الطبي في القدس ويعاني احدهما من جرح في رقبته ويعاني الاخر من جرح في اليد.

واضافت الصحيفة ان الفلسطيني المتورط في الحادث لاذ بالفرار وتقوم قوة كبيرة من الشرطة بعملية تمشيط بحثا عنه في محيط مسرح الحادث .

يأتي الحادث بعد سلسلة من الهجمات وقعت في القدس والمناطق المحيطة بها بما في ذلك حادث طعن في متجر في وقت سابق الشهر الجاري وهجوم دموي استهدف معبدا يهوديا في الشهر الماضي.

وفي سياق متصل اعتقل الجيش الإسرائيلي 12 فلسطينيا في بلدة عزون، شرق مدينة قلقيلية شمالي الضفة الغربية، خلال الساعات الأولى من فجر الجمعة.

وقال الجيش الإسرائيلي، في تغريدة على حسابه الرسمي في (تويتر) "خلال ساعات الليل، اعتقلت قواتنا في عزون، شرق قلقيلية، 12 مطلوبا وقد تم نقلهم للتحقيق من قبل قوات الأمن".

ويقوم الجيش الإسرائيلي بحملات اعتقال شبه يومية في الضفة الغربية ضد فلسطينيين بحجة أنهم مطلوبين.

وأفاد شهود عيان من "عزون" بأن قوة من الجيش الإسرائيلي داهمت فجر الجمعة البلدة وأغلقت مداخلها واعتقلت عدداً من سكانها بعد عملية تفتيش.

وأشار الشهود إلى أن الجيش الإسرائيلي استخدم كلاب بوليسية خلال العملية، وعبث بمحتويات المنازل التي داهمها وقام بتفتيشها.

من جهتها كشفت لوبا السمري، المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية، مزيدا من التفاصيل عن قيام فلسطيني بطعن عنصرين من حرس الحدود الإسرائيلي، التابع للشرطة، فجر الجمعة قرب المسجد الأقصى.

وقالت السمري تبين أنه مع انتهاء صلاة الفجر بالحرم القدسي الشريف(المسجد الأقصى)، تقدم مشتبه به عربي وبيده سكين وطعن أحد عناصر شرطة حرس الحدود في منطقة الرقبة، وذلك بالقرب من مبنى نقطة شرطة باب الأسباط المجاورة لباب الأسباط".

وأضافت السمري "قام عنصر حرس الحدود وزميلا آخر له، تواجد في الجوار، بعد أن لاحظ الاعتداء بالاشتباك مع منفذ عملية الطعن، تخللها إصابة شرطي حرس الحدود ثاني بجروح في يده قبل أن يتمكن المشتبه به من الهرب من المكان".

وباب الأسباط هو اسم احد أبواب البلدة القديمة في القدس وهو ملاصق لإحدى البوابات في الجدار الشمالي للمسجد الأقصى.

وذكرت السمري أنه تمت إحالة عنصري حرس الحدود من قبل طواقم الإسعافات الأولية للعلاج بمستشفى "شعري تسيدق"(في القدس الغربية) بحالة وصفتها بـ"الطفيفة".

وأضافت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية "ما زالت قوات معززه من الشرطة تقوم بأعمال بحث واسعة النطاق لتحديد مكان واعتقال المشتبه بتنفيذ عملية الطعن الهارب".

ونقلت السمري عن قائد منطقة القدس في الشرطة الإسرائيلية موشيه ادري قوله بعد وصوله إلى مكان الحادث "الحديث يدور حول انتهاك خطير جدا بحق رجال الشرطة".

وأضاف "تواصل شرطة القدس العمل جاهدة لوضع يدها على المنفذ الإرهابي الهارب وتقديمه للعدالة بأسرع وقت".

ولفتت السمري إلى انه من غير الواضح إذا ما كان المهاجم وصل إلى المكان من المسجد الأقصى أم من أزقة البلدة القديمة وقالت "التحقيقات ما زالت جارية".

1