إصرار إيراني على الالتزام بالاتفاق النووي

الاثنين 2016/12/19
إيران تأمل في وجود تعاون تقني جيد بينها وبين والوكالة الدولية للطاقة الذرية

طهران- قال يوكيا أمانو مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة الأحد، إن إيران تظهر التزاما بالاتفاق المبرم بشأن برنامجها النووي مع ست قوى عالمية في أعقاب شكاوى من طهران، مما وصفته بانتهاك الولايات المتحدة للاتفاق. وقال البيت الأبيض، الخميس، إن مشروع قانون يمدد العقوبات الأميركية على إيران لمدة عشر سنوات إضافية سيصبح قانونا دون توقيع الرئيس باراك أوباما عليه، وأضاف أنه لن يؤثر على تطبيق الاتفاق النووي بشكل عام.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن أمانو قوله للصحافيين في طهران “نحن راضون عن تنفيذ (الاتفاق) ونأمل في أن تستمر تلك العملية”. وتابع بعد اجتماع مع علي أكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية “إيران ملتزمة حتى الآن وهذا مهم”. وردا على التحرك الأميركي لتمديد العقوبات، أمرت إيران علماءها الثلاثاء ببدء تطوير أنظمة لسفن تعمل بالطاقة النووية.

ومن المتوقع أن تؤدي تلك الخطوة إلى زيادة التوتر مع واشنطن المتصاعد أساسا بسبب تعهد الرئيس المنتخب دونالد ترامب بإلغاء الاتفاق. وقالت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية، إن الرئيس الإيراني حسن روحاني التقى مع أمانو، و”عبر عن أمله في وجود تعاون تقني جيد بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية في ما يتعلق باستخدام محركات الدفع النووية في مجال النقل”.

وذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية أن صالحي قال إنه عرض مشروع محرك الدفع النووي للسفن على أمانو خلال اجتماعهما، مضيفا أن إيران ستقدم تفاصيله خلال ثلاثة أشهر. وقال خبراء نوويون إن الخطوة الإيرانية إذا نُفذت ستحتاج على الأرجح قيام طهران بتخصيب يورانيوم بدرجة نقاء أعلى من الحد الأقصى الوارد في الاتفاق النووي الذي يهدف إلى تهدئة المخاوف من أن تقوم إيران بإنتاج قنبلة ذرية. ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن صالحي قوله إن درجة تخصيب الوقود المستخدم في محرك الدفع النووي قد تتراوح بين خمسة و90 بالمئة، لكنه استدرك قائلا “سنعمل بالتأكيد في إطار (الاتفاق)”.

5