إصرار بحريني بابوي على دعم التشاور إعلاء لقيم التسامح

الخميس 2014/06/05
العاهل البحريني يشيد بحفاوة استقباله لدى زيارته البابا فرنسيس

المنامة - استقبل العاهل البحريني الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة، في قصر الصافرية، الإثنين 2 يونيو 2014، النائب الرسولي للفاتيكان في منطقة شمال شبه الجزيرة العربية، كامليو بالين، بمناسبة زيارته للبلاد، حيث نقل إليه تحيات وتقدير البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، وتمنياته الطيبة لمملكة البحرين وشعبها باطراد الازدهار والتطور والتقدم في كنف إعلاء قيم المحبّة والمودّة والتسامح بين أبناء الوطن الواحد.

وقد رحب العاهل البحريني بالمونسنيور كامليو، وكلفه بنقل تحياته إلى قداسة البابا وخالص تمنياته له بموفور الصحة والسعادة.

وأشاد بالنتائج الإيجابية والمثمرة للقائه مع البابا فرنسيس في دولة حاضرة الفاتيكان، مؤخرا، معربا عن ارتياحه التام لما تم التطرق إليه خلال اللّقاء من قضايا هامة تهدف إلى ترسيخ وتعزيز روح المحبة والأخوة بين مختلف الأديان والحضارات.

كما أعرب الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة عن بالغ شكره وتقديره للحفاوة البالغة التي لقيها من البابا فرنسيس وسكرتير دولة حاضرة الفاتيكان المونسنيور بييترو بارولين، وحرصهما على تطوير وتنمية العلاقات الودية الطيبة القائمة بين مملكة البحرين وحاضرة الفاتيكان.

وأكّد أنّ مملكة البحرين تعمل على الدوام على تعزيز قيم التسامح والتعايش بين جميع الديانات وتسعى إلى ترسيخ نهج الاعتدال ونبذ التعصب والتشدد، وتأكيد قيم الدين الإسلامي الحنيف التي تدعو إلى إشاعة المحبة والسلام والتعايش بين الجميع.كما عبر عن تقديره لجهود المونسنيور كامليو بالين في هذا المجال.

وتجدُرُ الإشارة إلى أنّه في إطار السعي البحريني الدائم لإعلاء قيم التسامح والتعايش بين الأديان والطوائف، والتقاءً مع الجهود التي يبذلها البابا فرنسيس الأوّل بغية إحلال السلام في العالم، توجّه الملك حمد بن عيسى آل خليفة، العاهل البحريني، في شهر مايو الماضي، إلى دولة الفاتيكان تلبية لدعوة سابقة كان قد تلقاها من البابا، من أجل التباحث حول نقاط الالتقاء الكثيرة التي يشترك فيها الطرفان.

كما يُذكرُ أنّ، العاهل البحريني كان قد شدّد، خلال هذا اللقاء، على حرص مملكة البحرين الدائم على تعزيز وتوثيق علاقات الصداقة والتعاون مع الفاتيكان بما يسهم في ترسيخ مفاهيم المحبة والوئام بين الأمم والشعوب وتحقيق السلام والاستقرار.

13