إضراب الصحفيين يشل وسائل الإعلام اليونانية

الخميس 2014/11/27
الإضراب تسبب في صمـت جميـع وسائل الإعلام

أثينا - دخل الصحفيون في اليونان في إضراب عن العمل لمدة 24 ساعة، وسحبوا كافة النشرات الإخبارية. مما تسبب في صمـت جميـع وسائل الإعلام، وإصابتها بالشلل، أمـس الأربعـاء، وذلك قبـل يـوم من الإضـراب العـام المقرر للاحتجـاج على إجـراءات التقشف.

وأثر الإضراب الذي بدأ الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي على جميع وسائل الإعلام ومنها شبكات الإذاعة والتلفزيون والصحف اليومية. ولم تبث محطات الراديو والتلفزيون أي نشرات إخبارية، كما لم يتم تحديث المواقع الإخبارية.

وقالت نقابة الصحفيين العاملين في الصحف اليومية في أثينا “إيشيا”، إنه لن يتم إصدار صحف، اليوم الخميس.

وأعلن اتحاد الصحفيين الإضراب قبل الموعد بيوم حتى يتمكن الصحفيون من تغطية الإضراب العام. وتحتج نقابات الصحفيين على عمليات الفصل وخفض المعاشات والامتيازات. ويشار إلى أن المئات من الصحفيين في القطاع الخاص لم يتلقوا رواتبهم منذ أشهر.

ويأتي إضراب، يوم أمس الأربعاء، قبل يوم من الإضراب الذي سوف ينظمه العاملون في القطاعين الحكومي والخاص، والذي من المتوقع أن يعرقل عمل العديد من الخدمات العامة في البلاد. وستعمل المستشفيات بطواقم عمل قليلة العدد، حيث سينضم الأطباء والممرضون للإضراب الذي سيستمر يوما. كما يشارك في الإضراب المدرسون وطواقم العمل في السجون والمحاكم، الذين من المرجح أن تعرقل مشاركتهم في الإضراب سير المحاكمات.

كما أنه من المتوقع أن تصاب حركة النقل البرية والبحرية بالشلل، ومن المرجح أن يتأثر عمل المطارات بسبب مشاركة مراقبي الخطوط الجوية في الإضراب.

يشار إلى أنه لن يتم تسيير رحلات جوية من وإلى البلاد خلال الـ24 ساعة، ابتداء من بعد منتصف، يوم أمس الأربعاء، حتى بعد منتصف اليوم الخميس. يذكر أن اليونان اضطرت لتطبيق تخفيضات صارمة في الإنفاق ورفع الضرائب، عقب تلقي حزمة إنقاذ دولية تقدر بمليارات اليوروهات منذ 2010، وذلك من أجل إحياء اقتصادها المتعثر.

18