إضراب شبابي من أجل المناخ في بريطانيا

طلبة بريطانيون يحتجون على عدم اتخاذ إجراء حكومي لمكافحة أزمة المناخ.
السبت 2019/02/16
شباب يبحثون عن حلول لمسألة التغير المناخي

لندن - ذكرت شبكة المناخ الطلابية البريطانية أنه تغيب، الجمعة، الآلاف من الطلاب في بريطانيا عن مدارسهم ليتظاهروا تحت شعار “إضراب شبابي من أجل المناخ”، احتجاجا على عدم اتخاذ إجراء حكومي لمكافحة أزمة المناخ.

وقالت الشبكة في بيان عبر موقعها الإلكتروني “هذا هو خيارنا الأخير للكفاح من أجل مستقبلنا، ولن تكون أعمارنا هي ما يوقفنا عن ذلك”.

وتطالب الشبكة، التي تقل أعمار طلابها عن 18 عاما، بعدة أمور من بينها أن تعلن الحكومة حالة طوارئ مناخية وأن “تعالج الأزمة البيئية كأولوية تعليمية”. كما تطالب بخفض الحد الأدنى لسن التصويت من 18 إلى 16 عاما لتوسيع القاعدة الشبابية في عملية صنع السياسة “لأن الشباب لهم النصيب الأكبر في مستقبلنا”.

وأعرب وزير التعليم البريطاني داميان هيندز عن سعادته بـ“انخراط الشباب في قضايا رئيسية تؤثر عليهم”، لكنه حذرهم من التغيب عن الدراسة للمشاركة في إضرابات، قائلا “التغيب عن الدراسة لن يقدم أي شيء لمساعدة البيئة”.

وكان عمدة لندن صادق خان دعا، الخميس، إلى البحث عن حلول لمسألة التغير المناخي.

24