إضراب عام في ولاية تطاوين التونسية للمطالبة بالتشغيل

الثلاثاء 2017/04/11
توظيف 500 عاطل في شركة بيئية حكومية في تطاوين

تونس - دخلت ولاية تطاوين جنوب تونس في إضراب عام للمطالبة بتوفير فرص عمل وتحقيق التنمية.

وأغلقت الثلاثاء المحلات التجارية والمقرات الإدارات العمومية أبوابها فيما بدت الطرقات خالية من حركة السير. وتم استثناء المستشفى الجهوي والصيدليات والمخابز من الإضراب.

وتعيش الولاية منذ أسابيع على وقع احتجاجات لعاطلين عن العمل شابتها عمليات قطع للطرقات ومواجهات مع الأمن.

وخرجت السبت الماضي مسيرة حاشدة في مدينة تطاوين لمطالبة السلطات المركزية بإيجاد حلول لمعضلة البطالة التي تشهد أكبر نسبة في تطاوين مقارنة بباقي الولايات. ويعتصم عاطلون وسط المدينة إلى حين تلبية مطالبهم.

ويضغط أهالي تطاوين لدفع الشركات البترولية في الجهة إلى انتداب أكبر عدد ممكن من العاطلين وتخصيص نسب من العائدات المالية للشركات لمشاريع تنموية في الجهة.

والاثنين ، أعلنت الحكومة عقب اجتماع لمجلس الوزراء عن اجراءات عاجلة من بينها الزام الشركات البترولية في الجهة بتوظيف 70 بالمئة من العاطلين بجهة تطاوين من بين مجموع المنتدبين في الشركات.

كما أعلنت الحكومة عن توظيف 500 عاطل في شركة بيئية حكومية في تطاوين.

وتواجه تونس صعوبات لإنعاش اقتصادها العليل والحد من البطالة التي تشمل أكثر من 15 بالمئة يمثلون قرابة 650 ألف عاطل ثلثهم من حاملي الشهادات العليا.

1