إضراب عمال فندق باريسي تملكه قطر لانخفاض أجورهم

الخميس 2014/10/23
العمال رفعوا رايات حمراء ولافتات تقول "قطر يجب الدفع"

باريس - تظاهر العاملون في فندق باريسي فخم تملكه دولة قطر من جديد هذا الأسبوع للمطالبة بزيادة أجورهم ليتساووا مع زملائهم في فنادق فاخرة أخرى في العاصمة الفرنسية، وقد رفعوا رايات حمراء ولافتات تقول “قطر، يجب الدفع!”.

ونفذ صغار العاملين في فندق رويال مونسو- رافل، الواقع في حي راق غير معتاد على مثل هذا النوع من التظاهرات، إضرابا عن العمل للأسبوع الثالث.

والقصر الفندقي الذي يبلغ سعر الليلة في جناحه الرئاسي 25 ألف يورو هو ملك لمجموعة “كتارا للضيافة” التابعة لدولة قطر التي تضاعفت استثماراتها في فرنسا.

ويطالب العاملون بمساواة وضعهم مع وضع زملائهم في فنادق فاخرة أخرى، وقد شجعهم على ذلك حركات احتجاج مماثلة في فندقين آخرين نجحت في تحقيق أهدافها.

وكان المضربون قد تجمعوا، الثلاثاء، أمام فندق آخر تابع للمجموعة القطرية نفسها وهو فندق بنينسولا قبل السير إلى رويال مونسو.

وهتف المضربون أمام الفندق الجديد الذي فتح أبوابه الصيف الماضي “كتارا، ستدفعين” آملين أن ينضم العاملون في هذا الفندق الفاخر إلى حركتهم.

10