إطلاق "المثلجات المعلقة" على غرار القهوة في إيطاليا

الأحد 2015/08/02
مثلجات مجانية للمحتاجين خلال الصيف في المدن الإيطالية باقتراح من الجمعيات الخيرية

روما - على غرار تقليد “القهوة المعلقة” تستعد المقاهي ومحلات بيع المثلجات في إيطاليا إلى اقتراح مبادرة جديدة على حرفائها طيلة شهر أغسطس تتمثل في ترك مثلجات مجانية لمن يحتاجها.

واقترحت جمعية “سالفامامي” المعنية بمساعدة الأسر المحرومة المبادرة على أصحاب محلات بيع المثلجات في إيطاليا التي يعتبرها عشاق المثلجات جنة “الآيس كريم”، إذ يشكل هذا الصنف من الحلوى جزءا أصيلا من ثقافة البلد الأوروبي، توارثته الأجيال منذ حقبة الرومان التي اقتصر تناوله فيها على الصفوة من أثرياء الإمبراطورية الرومانية الذين حظوا بمتعة تذوق أوائل أنواع “الآيس كريم”، حيث تعد إيطاليا إحدى الدول الرائدة في صناعته.

وقالت رئيسة الجمعية ماريا غراتسيا باسيري إن هذا التقليد يقوم على ثقة متبادلة بين صاحب المقهى وفاعل الخير الذي ينبغي ألا يلتقي بأيّ طريقة بالمستفيد من المثلجات الذي دفع ثمنها.

وتقوم مبادرة “المثلجات المعلقة” على مبدأ بسيط يقضي بشراء قطعة من المثلجات لكن يتم دفع ثمن قطعتين. وتبقى القطعة الثانية “معلقة” ريثما يستفيد منها أحد المحتاجين مجانا.

وقالت الممثلة وعارضة الأزياء المالية يوما دياكيت خلال حفل انطلاق أول تجربة للمبادرة في روما “أنا أمّ وأعرف شعور الوالدين عندما يطلب الأبناء شراء المثلجات لكنهم لا يستطيعون الاستجابة لذلك. لا يجب أن يكون الشخص غنيا لكي يستطيع مساعدة المحتاجين، قطعة آيس كريم تكفي أحيانا”.

ويكتب عدد المثلجات المعلقة على ألواح بالطبشور في المحلات التي تبيعها وتقدم لكبار السن أو الأطفال الذين لا يستطيعون دفع ثمنها.

وانتشر تقليد “القهوة المعلقة” (suspended coffee) قديما في نابولي بإيطاليا وبعدها بدأت بلدان أخرى في استيراد ذلك التقليد والعمل به، حيث يصل عدد المقاهي التي تعتمد تقليد “القهوة المعلقة” 200 مقهى في أنحاء العالم.

وتداعب إيطاليا شهية السكان والسائحين طوال العام بـ”الآيس كريم” الإيطالي أو “الجيلاتو” كما يسميه الإيطاليون طوال العام بفضل تنوع أشكاله ونكهاتـــه، فلم يعد “الآيس كريم” مجرد نوع من أنواع الحلوى التي يفضل تناولهــا في أوقــــات الحر الشديد.

وتوفر في إيطاليا مئات المتاجر المتخصصة في تصنيع “الآيس كريم” وبمذاقات مبتكرة وغير مألوفة تجعل منه وجبة متكاملة.

24