إطلاق النار على رجل حاول اقتحام مقر الرئاسة الإيرانية

الاثنين 2018/02/05
إجراءات أمنية مشددة

طهران - أوقفت قوات الأمن في إيران، الإثنين، رجلا حاول اقتحام مقر رئاسة الجمهورية في وسط طهران بعد إطلاق النار عليه.

وقال محسن حمداني نائب محافظ طهران لوكالة أنباء فارس الإيرانية إن قوات الأمن أطلقت النار على رجل واعتقلته بعد محاولته اقتحام مكتب الرئيس.

وأضاف حمداني "نحاول معرفة هويته ودوافعه".

وذكرت وكالة تسنيم للأنباء أن الرجل كان يحمل سكينا كبيرا ويلف جسده بكفن مما ينم عن استعداده للموت.

وأطلقت قوات الأمن النار على ساق المهاجم أثناء محاولته اجتياز البوابة الأمنية المؤدية إلى المكتب الرئاسي في شارع باستور بوسط طهران.

أما وكالة "إيرنا" الرسمية فقالت إن الهجوم وقع في تمام الساعة الحادي عشر صباحا من قبل رجل يبلغ من العمر 35 عاما وقد أطلق عناصر الأمن النار عليه بعد ما تجاوز البوابة الثانية لمكتب الرئاسة.

وتفرض قوات الأمن تدابير مشددة بالمنطقة التي توجد فيها أيضا مؤسسات حكومية مهمة أخرى. وقالت وكالة فارس للأنباء إن التحقيق جار للتعرف على هوية الجريح.

وشهدت إيران في الآونة الأخيرة موجة احتجاجات واسعة النطاق ضد سياسات الحكومة الاقتصادية والتي تحوّلت فيما بعد إلى احتجاجات على النظام بشكل عام.

1