إطلاق "بطلة" يوتيوب للتواصل بين المبدعات العربيات

الخميس 2016/10/20
تشجيع على المبادرة لإيصال أصواتهن

الرياض - احتفى موقع يوتيوب المعروف للتواصل الاجتماعي بفتيات معروفات في العالم العربي بسبب إطلاقهن قنوات عليه وذلك في احتفال بالعاصمة السعودية الرياض بمناسبة إطلاق الموقع لقناة “بطلة” الجديدة بهدف دعم مبدعات محتواه العربي.

وذكرت نشرة صحافية وزعها منظمو الاحتفال أن قناة “بطلة” توضح مضمون قنوات أكثر من 100 أنثى مُبدعة من أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ولدى “بطلة” ما يزيد على ألف فيديو تغطي مساحة شاسعة من الأشكال الفنية المصورة والمختلفة.

وقالت ديانا بدار مسؤولة يوتيوب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا “اليوم خصصناه لـ’بطلة’؛ نحن نرى أن كل هؤلاء البنات بطلات لأنهن أنشأن قنوات كل محتوياتها تعبر عن شعورهن وعن رواياتهن التي يردن مشاركتها مع العالم العربي. نحن نشجعهن من أجل الوصول إلى أهدافهن ويوتيوب أول الداعمين لهن”.

وأدارت مبدعات مؤثرات على موقع يوتيوب مناقشات أثناء الاحتفال دارت حول موضوعات متباينة شملت كيفية إطلاق قناة على يوتيوب وحتى كيفية التعامل مع التحرش عبر الإنترنت.

وقالت المدونة السعودية نجود الشمري صاحبة قناة “نجود” على يوتيوب إن نجاحها يرجع إلى حد كبير لدعم أُسرتها.

وأضافت “دخولي عالم اليوتيوب كان قبل سنة بالضبط بدعم من إخواني. دعموني كثيرا وكانوا هم الأساس خصوصا بعد أن جاءتني تعليقات سلبية كثيرة. لكن وقوفهم إلى جانبي ودعمهم لي كانا مهمين جدا. خلال سنة واحدة وصل عدد متابعي قناتي إلى المليون”.

وشكرت المدونة السعودية الصغيرة تولين التويجري (12 عاما) وهي أصغر صاحبة قناة على يوتيوب أُسرتها أيضا لتشجيعها على تطوير نفسها وقالت إنها تتمنى أن يبلغ عدد متابعي قناتها -الآن 370 ألف شخص- مليون شخص قريبا.

وقالت العُمانية أشواق المسكري وهي أيضا صاحبة قناة على يوتيوب وتضع قناعا كرتونيا على وجهها، إن محتوى الرسالة التي تقدمها قناتها أكثر أهمية من ظهور وجهها.

وجاء إطلاق قناة “بطلة” وسط تنامي الإقبال على محتوى القنوات الخاصة بالإناث في المنطقة. وقال منظمو الاحتفال إن الوقت الذي يُقضى في مشاهدة الفيديوهات ذات الصلة بالإناث على يوتيوب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا زاد بنسبة 50 في المئة العام الماضي.

وأتاحت وسائل التواصل الاجتماعي للكثير من الشباب السعودي التفاعل بطرق كانت مستحيلة من قبل في مجتمع محافظ للغاية. وتقول شركة “آي مينا ديجيتال” للخدمات الرقمية التي تعمل في السعودية إن تويتر هو الأكثر استخداما بين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاما في السعودية ويليهم مباشرة مستخدمون في أواخر العشرينات وحتى أوائل الأربعينات من العمر.

وتضيف أن استخدام الموقع مُقسم تقريبا بين الذكور والإناث. وأصبح موقع إنستغرام أبرز قناة بين الشباب السعودي وثلاثة أرباع مستخدميه من النساء.

24