إطلاق جائزة "لؤلؤة البحرين" للكتاب

الأربعاء 2016/04/13
مؤتمر الإعلان عن الجائزة

المنامة – أطلقت هيئة البحرين للثقافة والآثار الاثنين الموافق لـ11 أبريل 2016، خلال مؤتمر صحافي، جائزة “لؤلؤة البحرين” وذلك بمكتبة متحف البحرين الوطني، حيث ستسلّم الجائزة بنسختها الأولى عام 2018 مع استكمال طريق اللؤلؤ، المدرج على لائحة التراث الإنساني العالمي لليونسكو، أثناء معرض الكتاب بنسخته الثامنة عشرة وحين تكون محافظة المحرق البحرينية عاصمة للثقافة الإسلاميّة.

وأشارت هيئة البحرين للثقافة والآثار إلى أن الجائزة، ستقدّم مرّة كل سنتين مع فعاليات معرض البحرين الدولي للكتاب وتزامنا مع جائزة البحرين للكتاب وجائزة شخصية العام الثقافية.

أما أهداف الجائزة فتتلخص في تكريم الكُتّاب والباحثين في مجال خدمة وتنمية المجتمعات والارتقاء بها، تسليط الضوء على الكتب والأبحاث الصادرة والتي تعمل على إظهار القيم الإنسانية المثلى، نشرا للوعي وترسيخا لثقافة العمل الإنساني الخَدَمي باعتباره أسلوب حياة تنتهجه الشعوب المدركة لمفهوم المسؤولية نحو المجتمع بكل مكوّناته، بالإضافة إلى تشجيع الأفراد والمؤسسات على تبنّي الكتابة في موضوعات تساهم في الارتقاء بقضيّة الإنسان والإعلاء من شأنه في شتى المجالات.

وعن شروط المشاركة، أكدت هيئة الثقافة أن من حق أي فرد أو مؤسسة تقديم بيانات المشاركين عبر منتج فكري مطبوع، أي كتاب، يتطرّق إلى أحد الموضوعات التي تندرج تحت مسمى خدمة المجتمع وتنويره وبثّ قيم الانفتاح بين أبنائه، وكلّ ما يختصّ بتنمية المجتمعات العربية فكريا، ثقافيا وحضاريا.

كما تشترط الجائزة أن يكون الكتاب باللغة العربية الفصحى، وأن تتم المشاركة بعمل واحد فقط، لم يسبق له أن فاز بجائزة عربية أخرى، وألا تتعدّى فترة صدور الكتاب سنتين منذ تاريخ الإعلان عن الجائزة.

وستطلق الهيئة في الأيام القليلة القادمة صفحة خاصة بالجائزة عبر موقعها، يتم من خلالها ملء استمارة التسجيل، على أن تتوقف الترشيحات قبل شهرين من الإعلان عن الفائز. كما يتمّ إرسال خمس نسخ من العمل المشارك به إلى صندوق بريد هيئة البحرين للثقافة والآثار، مرفقا بسيرة ذاتية للمشارك.

14