إطلاق حملة ضد استغلال أطفال البحرين في إثارة الاضطرابات بالشوارع

السبت 2014/08/16
الأطفال المجندون غير مدركين للمخاطر الحافة بهم

المنامة – أطلقت «مجموعة البحرين لحقوق الإنسان»، بالتعاون مع «المؤسسة العربية لحقوق الإنسان»، و«المركز الخليجي الأوروبي لحقوق الإنسان»حملة بعنوان «أنت المسؤول» وذلك بهدف كشف الجهات والمنظّمات والأشخاص المسؤولة والصامتة عن استغلال أطفال البحرين في أعمال العنف والتخريب والإرهاب، حيث «الأطفال يستغلون خصوصا في عدد من القرى بشكل ممنهج، لأداء دور أكثر نشاطا في مواجهات عنيفة، وفي كثير من الأحيان يحملون المولوتوف والعبوات الحارقة والأسلحة البيضاء».

وتحوّل استغلال أطفال البحرين على مدى السنوات الثلاث الماضية من قبل عناصر مناوئة للنظام في إثارة أعمال الشغب بشوارع المملكة إلى ظاهرة، بحيث أصبح من المشاهد المألوفة منظر أطفال منخرطين في إغلاق الشوارع بالحواجز من إطارات مشتعلة وغيرها، أو في إلقاء عبوات المولوتوف على قوات الأمن.

وغالبا ما ينخرط هؤلاء الأطفال في تلك الأعمال على سبيل «اللعب» غير مدركين للمخاطر الحافة بهم بعد أن يكونوا قد استدرجوا من قبل بالغين.

وذكّر مطلقو الحملة بأنّ البحرين اهتزت بشدة في السادس من مارس من العام الماضي على وقع تجنيد نشطاء بالغين، أطفالا أعمارهم بين 10 و11 سنة لنقل عبوات ناسفة انفجرت إحداها خطأ في وجه حامليها من الأطفال، وسببت لهم إصابات خطرة، ليصبحوا بذلك نموذجا عن الأطفال ضحايا سوء المعاملة من قبل المتطرفين.

ودعّمت الحملة خطوتها بملصق طلبت من الجمهور أن يقوم بإرساله إلكترونيا إلى الجهات التي تستغل أطفال البحرين وكذلك إلى الجهات الصامتة عن التنديد بهذا الاستغلال الإجرامي والمحجمة عن محاولة وقفه.

كما أكّد القائمون على الحملة أنّ من يرفض الانضمام إلى الإرهابيين من الأطفال، يتعرض لتعذيب نفسي ونبذ اجتماعي، فيما يعيش أهالي هؤلاء الأطفال صراعا نفسيا»، لافتين إلى أنّ حادث انفجار عبوة في أطفال كانوا يحملونها مرّ دون أن تتوقف عنده منظمات حقوق الإنسان الغربية، أو وسائل الإعلام التابعة لها، رغم أنه يشكل جريمة كبرى، وفقا لتوصيف المنظمات القانونية العالمية.

يذكر أنّ مجموعة البحرين لحقوق الإنسان تتألّف من جمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان وجمعية الحقوقيين البحرينية، وجمعية كرامة لحقوق الإنسان، ودائرة الحقوق والحريات في جمعية تجمع الوحدة الوطنية، والاتحاد الحر لنقابات عمّال البحرين.

3